• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

30 سباقاً في الموسم الجديد لـ «دبي البحري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يوليو 2018

دبي (الاتحاد)

‬اعتمد ‬مجلس ‬إدارة ‬نادي ‬دبي ‬الدولي ‬للرياضات ‬البحرية 14 ‬سبتمبر ‬المقبل، ‬موعداً ‬لانطلاقة ‬منافسات ‬وفعاليات ‬الموسم ‬الرياضي ‬البحري ‬الجديد ‬2018-2019 ‬بإقامة ‬سباق ‬الجولة ‬الأولى ‬من ‬بطولة ‬دبي ‬للقوارب ‬الشراعية ‬المحلية ‬22 ‬قدماً.

جاء‎ خلال الاجتماع ‬الشهر لمجلس ‬إدارة ‬النادي ‬الذي ‬عقد ‬مؤخراً ‬برئاسة ‬أحمد ‬سعيد ‬بن ‬مسحار ‬المهيري، واطلع‎ ‬مجلس ‬الإدارة ‬على ‬البرنامج ‬الزمني ‬المقترح ‬لإقامة ‬منافسات ‬الموسم، ووافق ‬على ‬المواعيد ‬المقترحة ‬الخاصة ‬بالمنافسات ‬والسباقات ‬البحرية ‬التي ‬تتضمن ‬30 ‬حدثاً ‬متنوعاً ‬بين ‬الرياضات ‬البحرية ‬التراثية ‬في ‬القوارب ‬والسفن ‬الشراعية ‬22 ‬و43 ‬و60 ‬قدماً ‬وقوارب ‬التجديف ‬المحلية ‬30 ‬قدماً ‬والقوارب ‬السريعة ‬والدراجات ‬المائية ‬والكايت ‬سيرف ‬وصيد ‬الأسماك.

ووجه‎ ‬مجلس ‬إدارة ‬النادي ‬اللجنة ‬المنظمة ‬في ‬النادي ‬بالتنسيق ‬مع ‬اتحاد ‬الرياضات ‬البحرية ‬والأندية ‬البحرية ‬في ‬الدولة ‬من ‬أجل ‬تأكيد ‬المواعيد ‬ومراعاة ‬ظروف ‬الموسم ‬2018-2019 ‬الذي ‬يشهد ‬ازدحاما ‬في ‬النصف ‬الأول ‬من ‬عام ‬2019، و‬تنطلق ‬المنافسات ‬منتصف ‬سبتمبر ‬بإقامة ‬سباق ‬الجولة ‬الأولى ‬من ‬بطولة ‬دبي ‬للقوارب ‬الشراعية ‬المحلية ‬22 ‬قدماً ‬وتستمر ‬حتى ‬شهر ‬أبريل ‬المقبل ‬بإقامة سباق ‬القفال ‬للمسافات ‬الطويلة ‬من ‬جزيرة ‬صير ‬بونعير ‬وحتى ‬شواطئ ‬دبي..

وأشاد‎ ‬مجلس ‬الإدارة ‬في ‬الاجتماع ‬بالجهود ‬الكبيرة ‬التي ‬بذلت ‬من ‬فريق ‬عمل ‬النادي ‬في ‬تنفيذ ‬برامج ‬وسباقات ‬الموسم ‬الماضي ‬التي ‬وصل ‬عددها ‬إلى ‬27 ‬سباقاً ‬متنوعاً، ‬متمنياً ‬أن ‬تستمر ‬هذه ‬النجاحات ‬بنفس ‬الصورة.

ووجه‎ ‬مجلس ‬الإدارة ‬خلال ‬الاجتماع ‬بدراسة ‬استضافة ‬احد ‬الفعاليات ‬العالمية ‬والدولية ‬الكبيرة ‬التي ‬تخدم ‬أهداف ‬النادي ‬في ‬الترويج ‬لدور ‬إمارة ‬دبي ‬في ‬استضافة ‬كبريات ‬الأحداث ‬والفعاليات ‬الدولية ‬حيث ‬ارتبط ‬اسم ‬النادي ‬بالعديد ‬من ‬الفعاليات ‬منذ ‬انضمامه ‬لعضوية ‬الاتحاد ‬الدولي ‬للسباقات ‬البحرية ‬-يو ‬أي ‬ام- ‬بداية ‬التسعينيات ‬كأول ‬نادي ‬عربي ‬وشرق ‬أوسطي ‬ينال ‬هذا ‬الشرف ‬وتنظيمه ‬لبطولة ‬العالم ‬للزوارق ‬السريعة ‬-الفئة ‬الأولى- ‬للمرة ‬الأولى ‬عام ‬1992.

وثمن‎ ‬مجلس ‬الإدارة ‬الدعم ‬الكبير ‬من ‬حكومة ‬دبي ‬ومجلس ‬دبي ‬الرياضي ‬المظلة ‬الراعية ‬للنشاط ‬الرياضي ‬في ‬الإمارة ‬مشيدا ‬بالخطوة ‬الجديدة ‬في ‬تنظيم ‬مختبر ‬الرياضيات ‬البحرية ‬المزمع ‬انعقاده ‬في ‬النصف ‬الثاني ‬للعام ‬الحالي ‬2018 ‬من أجل استشراق ‬آفاق ‬جديدة ‬من أجل ‬تطوير ‬الرياضات ‬البحرية ‬ومواصلة ‬النجاحات ‬الكبيرة ‬التي ‬حققتها ‬في ‬الترويج ‬لإمارة ‬دبي ‬منذ ‬سنوات ‬حيث ‬من ‬المنتظر ‬أن ‬يشارك ‬النادي ‬بفعالية ‬في ‬المختبر ‬المرتقب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا