• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

"استئناف دبي" تؤجل القضية

المحامون يرفضون الدفاع عن قاتل الطفل عبيدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أكتوبر 2016

محمود خليل (الاتحاد)

أجلت محكمة الاستئناف بدبي قضية الطفل عبيدة إلى وقت لاحق تحدده فيما بعد لتكليف محام بالدفاع عن الجاني.

وجاء قرار المحكمة بعد اعتذار عمران البلوشي المحامي السابع الذي ترافع عن الجاني أمام محكمة أول درجة عن القيام بهذه المهمة.

ويشار إلى أن المحامي عمران البلوشي أكد في وقت سابق لـ «الاتحاد»، أنه سيقدم اعتذاراً للمحكمة عن القيام بهذه المهمة.

وينص القانون على أن عدم تمكين المحكمة من عقد جلساتها من دون وجود محام للدفاع عن المتهم، وسط عزوف واضح من المحامين عن القيام بهذه المهمة.

وأبدى العديد من المحامين لـ «الاتحاد» رفضهم تولي الدفاع عن الجاني مهما كانت التبعات، علماً أن المحكمة يمكنها تغريم المحامين الذين يأتي عليهم الدور للترشح للدفاع عن الجاني ويرفضون تكليفها لهم.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا