• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أبطالها نخبة من النجوم أبرزهم نغموش وداوود وبلال

«ثنائيات» الكوميديا الخليجية تعود إلى الشاشة الرمضانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

اكتسبت الأعمال الكوميدية مكانة كبيرة لدى الجماهير في مجالات الفن جميعها، سواء المسرح، أو التلفزيون، أو السينما، ويكثر اهتمام الناس بها بشكل أكبر في شهر رمضان المبارك، حيث يعرض الكثير من المسلسلات الكوميدية للعديد من نجوم الوطن العربي، وفي هذا العام رفعت أغلب القنوات الفضائية المحلية والخليجية شعار «نراهن على الكوميديا»، حيث تم إنتاج وتصوير مسلسلات كوميدية خليجية لنخبة من نجوم الكوميديا في دول الخليج، لكي تعود بقوة في رمضان 2014، كما تمثل عودة جديدة لثنائيات الكوميديا.

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

«الكوميديا» هي نوع من أنواع التمثيل، تتم كتابتها من خلال أحداث عمل تلفزيوني أو سينمائي أو مسرحي، من قبل المؤلف بطريقة خفيفة بقصد التسلية والترفية وإمتاع المشاهد، وتهدف مثل هذه الأعمال في المقام الأول إلى إحداث الشعور بالبهجة والسعادة للجمهور، من خلال المواقف الطريفة والمفاجأة التي يقدمها الممثل الكوميدي في العمل نفسه أو حتى طريقة أدائه المضحكة التي يحسن توظيفها لصناعة «الكوميديا».

وتعود الأعمال الخليجية الكوميدية في رمضان المقبل بقوة، الأمر الذي سيزيد المنافسة اشتعالاً في «ماراثون رمضان» هذا العام، حيث يعود الفنان الكوميدي الإماراتي بلال عبد الله مع الفنان عبد الله زيد، إلى عالم الكوميديا التلفزيونية من خلال مسلسل «حبة رمل» الذي من المقرر أن يعرض حصرياً على شاشة «أبوظبي الإمارات»، وهو كوميديا تراثية إماراتية تعيد حياة الماضي وتبرز العادات والتقاليد الإماراتية بصورة كاملة، وتم تصويره في أبوظبي، ويجمع نخبة من نجوم الدراما الكوميدية في الإمارات ودول الخليج من أبرزهم، رزيقة الطارش وهدى الغانم وسعيد سالم ومنصور الفيلي ومروان عبد الله ونيفين ماضي، ومن إخراج باسم شعبو وتأليف جمال سالم.

وفترة الستينيات من القرن الماضي، هي الفترة التي تدور فيها أحداث المسلسل، حيث يتناول العمل حكاية أب مسن هو (بلال عبدالله) يتوفى ابنه الكبير، فيطلب من ابنه الأصغر (عبدالله زيد) أن يرجع من الكويت، وأن يتزوج زوجتي الأخ المتوفى، وهما (رزيقة الطارش وهدى الغانم) رغبة من الأب في الحفاظ على لم شتات الأسرة.

وحول تجربته مع العمل، أوضح بلال عبد الله بطل «حبة رمل»، أن المسلسل يتيح توثيق الحياة في الإمارات قبل الاتحاد، مع إبراز أسلوب الحياة قديماً من خلال البيوت والملابس والسيارات، ما يعطي قيمة للعمل، وبشكل عام تشدني هذه الأعمال الكوميدية القوية التي تظهر عادات وتقاليد دولة الإمارات، مشيراً إلى أن قصة العمل المتميزة التي كتبها المؤلف جمال سالم، والإنتاج الضخم من قبل قناة «أبوظبي الإمارات»، جعلته يعود إلى الكوميديا في رمضان من جديد، بعد أن حبس نفسه في السنوات الأخيرة في قفص «الكاميرا الخفية»، لافتاً إلى أنه يلعب في المسلسل دور «مبارك»، وهو شخصية كوميدية وأنانية، له شكل وطابع خاص به. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا