• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م
  09:48    الشرطة البريطانية : لا تعليق على هوية المهاجم في الوقت الراهن         09:48    الشرطة البريطانية:ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم لندن إلى 5 قتلى و40 جريحا         09:52     الرئيس الموريتاني يعلن تنظيم استفتاء شعبي للتصويت على التعديلات الدستورية     

الفعاليات تنطلق اليوم في المملكة المغربية

الإمارات تشارك بتراثها الغني في «موسم طانطان» كضيف شرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

بمشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة كضيف شرف، تنطلق اليوم الأربعاء، فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان طانطان الثقافي «موسم طانطان» في المملكة المغربية، وذلك خلال الفترة من 4 ولغاية 9 يونيو الجاري، تحت شعار «التراث الثقافي غير المادي ودوره في تنمية وتقارب الشعوب».

تقوم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي بتنظيم مشاركة وفد دولة الإمارات في طانطان، بالتعاون مع نادي صقاري الإمارات، الاتحاد النسائي العام، مبادرة صوغة - صندوق خليفة لتطوير المشاريع، دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، واتحاد سباقات الهجن.

وتنطلق فعاليات الدورة العاشرة صباح الأربعاء، بافتتاح المعارض التجارية في الملعب البلدي بطانطان، ومن ثمّ افتتاح خيمة دولة الإمارات العربية المتحدة مع عرض فني لفرقة أبوظبي للفنون الاستعراضية التابعة للجنة إدارة المهرجانات، وذلك في ساحة السلم والتسامح بطانطان، ومن ثمّ افتتاح خيم الوفود المشاركة، وانطلاق مسابقات وعروض الفروسية، أما في فترة بعد الظهر، فينطلق سباق الإبل ومسابقة حلب النوق برعاية وتنظيم وفد الإمارات.

أما يوم غد الخميس، فيتم افتتاح معرض الأنشطة المدرة للدخل، وافتتاح معرض الصناعات التقليدية في شارع الحسن الثاني، وكذلك انطلاق الكرنفال الاستعراضي بمشاركة كافة الفرق التراثية والشعبية، إضافة لألعاب الفروسية واستعراض الإبل، وفي الفترة المسائية سهرة فنية إماراتية مغربية مشتركة.

السدو والخوص والتلي

ويوضح عبدالله القبيسي مدير إدارة المشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، أنّ الفعاليات الإماراتية في موسم طانطان تتضمن المشاركة في الندوة الدولية حول الموروث الثقافي غير المادي للمناطق الصحراوية وشبه الصحراوية عبر خبراء التراث في كل من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، وذلك بإشراف أكاديمية الشعر بأبوظبي، وكذلك المشاركة في فعاليات معرض الكتاب التراثي المصاحب عبر إصدارات دار الكتب الوطنية وأكاديمية الشعر. فضلاً عن تنظيم ورش عمل متخصصة حول حرف السدو والخوص، والتلي الإماراتية الأصيلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا