• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خطة أمنية لتأمين أنابيب الغاز في شبوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أكتوبر 2016

عدن (الاتحاد)

توعد قائد محور شبوة ولواء 30 مشاة، اللواء الركن ناصر علي النوبة، بحماية خطوط أنابيب الغاز الطبيعي الواصلة من محافظة مأرب إلى منشأة بلحاف الغازية في شرق شبوة.

جاء ذلك أثناء زيارة تفقدية قام بها إلى مديرية جردان الوادي والهضبة عقب قيام عناصر إرهابية بتفجير أحد أنابيب الغاز منتصف الشهر الماضي.

وقال اللواء النوبة إن قوات الأمن والجيش وأبناء شبوة لن يسمحوا بأي أعمال تخريبية تهدف إلى زعزعة الأمن والإضرار بالمصالح العامة والاقتصادية، لافتا إلى أن هناك كتيبة الجبل التابعة للواء 30 مشاة كلفت بتأمين وحماية أنابيب الغاز التي تستأنف عملية الضخ خلال الأسابيع القادمة عقب إصلاح الأضرار التي نتجت عن تفجير أنبوب في منطقة السوط وظاهرة باحقينة.

وأعلنت الحكومة اليمنية مؤخراً أنها ستستأنف تصدير الغاز الطبيعي المسال، عبر منشأة بلحاف، بعد توقف لمدة عام كامل بسبب الحرب، والذي كبدها خسائر تقدّر بنحو نصف مليار دولار خلال 8 أشهر فقط، حسب إحصاءات رسمية. ويعد مشروع الغاز المسال أضخم مشروع صناعي في تاريخ اليمن، حيث تقدّر كلفته بنحو 4 مليارات دولار، وتبلغ طاقته الإنتاجية 6.9 ملايين طن من الغاز الطبيعي سنوياً.

ويدير مشروع الغاز اليمني تحالف من شركات عالمية بقيادة توتال الفرنسية، التي تملك 40% من المشروع، فيما تملك شركة «هنت» الأميركية 17.22%.

وتقع حقول إنتاج الغاز في نطاق القطاع 18 في مأرب، والذي تديره شركة صافر النفطية اليمنية، ويتم ضخ الغاز إلى منطقة بلحاف من خلال أنبوب رئيس يمتد على مسافة تناهز 320 كيلومتراً.

وأكدت وزارة التخطيط في تقرير حديث لها الجاهزية الفنية لإعادة تصدير الغاز الطبيعي، وطالبت بضرورة وضع ترتيبات لتأمين الحماية الأمنية للبنية التحتية للغاز، وكذلك توفير حماية أمنية للسفن التي ستقوم بنقل شحنات التصدير. وذكر التقرير أن تكاليف الحماية لمشروع تصدير الغاز بلغت في الفترة الماضية نحو 700 ألف دولار سنوياً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا