• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقتل 4 مسلحين برصاص الجيش

بوتفليقة يعود إلى الجزائر بعد فحوصات طبية في فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

الجزائر (وكالات) - عاد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمس، إلى بلاده بعد استكمال فحوصاته الطبية بمستشفى «فال دو جراس» في فرنسا، حسبما أفاد به مصدر رسمي من الرئاسة الجزائرية.

وأوضح البيان أنه وبعد أن أظهرت الفحوصات الطبية أن الرئيس يتواجد في صحة ممتازة سمح الفريق الطبي له بالعودة إلى الجزائر قبل 24 ساعة من الأجل المحدد. وكان بوتفليقة نقل الاثنين الماضي إلى مستشفى فال دوجراس بالعاصمة الفرنسية باريس، من أجل استكمال الفحوصات التي بدأت بالجزائر العاصمة في إطار فحص طبي روتيني مبرمج منذ شهر يونيو 2013، حسب الرئاسة الجزائرية دائما.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أمس، أنها قتلت مسلحين متشددين في المدية وسط البلاد مساء أمس الأول، كما عثرت على جثتي انتحاريين انفجر عليهما حزام ناسف في الوادي جنوب شرق الجزائر. وأكدت وزارة الدفاع في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أن «وحدات الجيش الوطني الشعبي بالقطاع العملياتي بالمدية (90 كلم جنوب غرب الجزائر) تمكنت من القضاء على إرهابيين (اثنين)، يوم 15 يناير 2014 في حدود الساعة التاسعة مساء، على إثر كمين نصب بإحكام ببلدية بعطة بدائرة العمارية». وأوضح البيان أن الجيش «استرجع بندقيتين آليتين من نوع كلاشنيكوف ومنظاراً وكمية معتبرة من الذخيرة وهواتف نقالة». والمدية من المناطق الجبلية القريبة من عاصمة البلاد التي كانت تنشط فيها مجموعات متشددة مسلحة بشكل كثيف، وفيها قتل سبعة من رهبان تيبحيرين في 1996. وفي بيان منفصل اعلن الجيش الجزائري العثور على جثتي انتحاريين فجر الأربعاء في منطقة المقرن شمال ولاية الوادي (650 كلم جنوب شرق الجزائر). وأوضح الجيش أن «الإرهابيين قضي عليهما إثر انفجار حزام ناسف كانا يعدانه للقيام بعملية انتحارية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا