• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مقربون من الميليشيات قالوا إنها تصفية حسابات.. والتحالف نفى أي مسؤولية له.. ومواقع مقربة من «داعش» تتبنى

مقتل قيادات انقلابية بارزة بانفجار غامض في صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أكتوبر 2016

عدن، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

قتل العشرات من أبرز القادة العسكريين والسياسيين في صفوف الميليشيات الانقلابية وعدد من مرافقيهم جراء انفجار مجهول استهدف تجمعا لهم في مجلس عزاء بصنعاء.

وأكدت مصادر أن من بين القتلى عبدالقادر هلال أمين العاصمة صنعاء والقيادي في حزب المخلوع، إضافة للقياديين الحوثيين مبارك المشن الزايدي ويوسف المداني، وقائد الحرس الجمهوري اليمني، وقائد قوات أمن العاصمة، وقائد اللواء 63 حرس جمهوري العميد علي الحمزي، إضافة لقائد الأمن المركزي اليمني عبدالرزاق المروني. كما تواردت أنباء عن مقتل المخلوع علي عبد الله صالح ونجل له يسمى خالد، ورئيس ما يسمى «المجلس السياسي» للانقلابيين صالح صماد، وتشير المصادر إلى أن عدد القتلى تجاوز المئة شخص، معظمهم من قيادات الميليشيات ومرافقيهم، إضافة لمئات الجرحى، إصابات بعضهم خطيرة.

وأكدت مصادر يمنية أن تفجير مجلس العزاء ناتج عن تصفية حسابات داخلية بين المتحالفين، على إثر المجلس السياسي الجديد.

ونفى التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن شن أي غارات جوية في مكان التفجير الذي وقع في صنعاء.

وأكدت قيادة العمليات الجوية للتحالف أن «مثل هذه العملية لم تحدث على الإطلاق على ذلك الهدف». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا