• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

نفي إشاعة جديدة حول وفاة الرئيس اليمني السابق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

صنعاء (الاتحاد) - نفى مكتب الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، أمس، إشاعة جديدة حول وفاة الأخير روجتها وسائل إعلام محلية صباح أمس، وكان صالح تنازل عن السلطة، دون أن يخسر كثيراً من نفوذه، بداية 2012 تحت ضغط انتفاضة شعبية عارمة استمرت طيلة عام 2011.

وقال مصدر مسؤول في مكتب الرئيس اليمني السابق، إن الرئيس صالح بدأ عمله مبكرا صباح الخميس «لمتابعة قرارات اللجنة العامة (المكتب السياسي)» لحزبه «المؤتمر الشعبي»، والتي أُقرت مساء الأربعاء في اجتماع رأسه صالح نفسه.واستغرب المصدر تداول وسائل إعلام محلية إشاعة جديدة حول وفاة الرئيس السابق (71 عاماً) الذي حكم بلاده قرابة 34 عاماً، لكنه في الوقت ذاته عبر شكره لتلك الوسائل انشغالها بالوضع الصحي لمصلحة، وقال :«نطمئن عامة الشعب أنه بخير».

وذكر أن صالح دخل أحد مستشفيات العاصمة لإجراء فحوص طبية روتينية، في إطار علاجه المستمر منذ من إصابته البالغة في محاولة اغتيال تعرض لها داخل المجمع الرئاسي جنوب العاصمة منتصف 2011.ونشر موقع حزب «المؤتمر الشعبي» صورة لمصلحة قال إنها التقطت صباح أمس، وأظهرت الرئيس السابق واقفا في فناء قصره الشخصي وسط العاصمة، ويتحدث عبر الهاتف وبجواره نجل شقيقه.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا