• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

بلدات في محافظة درعا تدخل بمصالحة مع النظام

اتفاق جديد لوقف إطلاق نار في جنوب سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يونيو 2018

عواصم (وكالات)

قال مصدر رسمي أردني، أمس، إنه جرى التوصل إلى وقف لإطلاق نار في جنوب سوريا مما يمهد إلى «مصالحة» بين المعارضة وقوات الحكومة.

ولم يذكر المصدر مزيدا من التفاصيل عن التقارير التي تحدثت عن الاتفاق في المنطقة التي تشن فيها قوات الحكومة السورية هجوما منذ الأسبوع الماضي لاستعادة أراض تسيطر عليها المعارضة.

وساد هدوء حذر معظم مدن وبلدات محافظة درعا بعد توصل فصائل الجيش السوري الحر مع وفد التفاوض الروسي إلى هدنة في المحافظة لمدة 12 ساعة حتى الساعة الثانية عشرة ظهرا من يوم امس بالتوقيت المحلي.

وأضافت المصادر أن الوفد الروسي طلب من فصائل الجيش السوري الحر الانسحاب من معبر نصيب الحدودي وتسليم سلاح الفصائل بشكل كامل الثقيل والخفيف، وتسوية أوضاع المنطقة عدا «هيئة تحرير الشام» وتنظيم داعش، مقابل وقف القصف والغطاء الجوي لقوات النظام ووقف العمليات العسكرية في محافظة درعا جنوبي سوريا.

بالمقابل أكدت مصادر عسكرية في الجيش الحر لـ»سكاي نيوز عربية» وصول تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية إلى محيط مدينة بصرى الشام في ريف درعا الشرقي استعدادا لفتح محور عسكري باتجاه معبر نصيب الذي يربط سوريا بالأردن. ... المزيد