• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

549 حافلة في إمارة أبوظبي موزعة على 129 خدمة

«الشؤون البلدية والنقل»: توسع بحافلات صديقة للبيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أكتوبر 2016

ناصر الجابري (أبوظبي)

أكد خالد مطر المنصوري مدير عام مكتب النقل بالحافلات في دائرة الشؤون البلدية والنقل بأبوظبي، العمل على توسيع شبكة النقل بالحافلات عن طريق استخدام حافلات صديقة للبيئة، مشيراً إلى أنه يتم تشغيل 549 حافلة موزعة على 129 خدمة لتغطي أغلبية إمارة أبوظبي ما بين خدمات لنقل الجمهور داخل المدينة، ويبلغ عددها 51 خدمة، و68 خدمة بين الأقاليم التي تربط المدينة بالضواحي المحيطة، بالإضافة إلى 10 خدمات تربط ما بين المدن.

وقال «تبذل الدائرة كل جهد ممكن لتحقيق التميز في جودة خدمات النقل التي تقدمها في مختلف أنحاء الإمارة، وتعمل على الارتقاء بخدماتها تلبية لاحتياجات، وتطلعات ساكني الإمارة وزوارها، ولتحقيق الأهداف، والالتزامات عبر دورها الحيوي الرامي إلى تحقيق التميز في خدماتها الحالية، وعلى المدى البعيد.

وأشار المنصوري إلى أن نظام النقل بالحافلات يعد الواجهة الأكبر لتعامل دائرة الشؤون البلدية والنقل مع عملائها بصورة مباشرة، وهي تسعى من خلال ذلك إلى تقديم نظام نقل عام عالمي المستوى، آخذين بالحسبان أن نجاح هذا النظام يعتبر مطلبًا محوريًا في الارتقاء بجودة النقل بمختلف أرجاء الإمارة، وأن التوسع في استخدام النقل العام من شأنه التخفيف من حدة الاختناقات المرورية، والتلوث، مؤكدا أن تعزيز جودة خدمات الحافلات يعد أيضا من أولويات الدائرة، وهذا ما يعلل القياس المستمر لكفاءتها من خلال محاور 3 رئيسة، هي: الاعتمادية، والإتاحة، والرضا.

وأضاف: تماشيا مع نهج التميز وبدعم حكومي متواصل اعتمدت دائرة الشؤون البلدية والنقل في تجهيز حافلاتها على تقنيات حديثة، ورائدة، حيث شهد العام الماضي انتهاء الدائرة من تنفيذ النظام الآلي لإدارة المركبات، وهو النظام الذي يتيح للمشغلين مراقبة الحافلات بصورة آنية، وإدارة الأسطول بأسلوب استباقي للمحافظة على انضباط مواقيت الحافلات لضمان أمن وسلامة الركاب، ومراقبة جودة أداء الخدمة.

ولتعزيز جودة الخدمات التي تقدمها إدارة النقل بالحافلات، تم أيضا إطلاق النظام الآلي الجديد لتحصيل أجرة الحافلات، وهو نظام يتيح للركاب استخدام بطاقات «حافلات» الذكية لدفع أجرة الحافلات العامة بسهولة وسرعة وأمان، بالإضافة إلى توفير بيانات، وإحصاءات آنية يمكن الاستفادة منها في تحسين جهود التخطيط، والتحليل، والتطوير في الإجراءات والخدمات، كما يتيح النظام الجديد تقديم مستوى أفضل لعملية تحصيل أجرة الحافلات، وبذلك تنتفي فرص الركوب غير مدفوع الأجر، وتقل فرص التزاحم في أثناء ركوب الحافلات أو النزول منها، الأمر الذي يزيد من نسبة الرضا لدى المتعاملين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض