• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

يحلّق بطموحات وأحلام الصغار

«بينالي الشارقة للأطفال 5» يحمل رسالة نبيلة للعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يناير 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

تحمل الدورة الخامسة من «بينالي الشارقة» للأطفال، والتي تتواصل فعالياتها حتى 15 فبراير في متحف الشارقة للفنون، رسالة نبيلة إلى العالم بأسره، قوامها الجمال، والخير، والحرية، منطلقة تحت عنوان لافت رفع شعار «عالم كبير بحدود خيالك»، مقدمة من خلاله مهارات فنية وإبداعية لنحو 785 طفلاً وطفلة من مختلف الشعوب والبلدان، استعرضوا جميعاً أكثر من 376 عملاً فنياً مميزاً، ويستحق المشاهدة.

رسالة إلى العالم

في هذا المهرجان الفني الكبير والمخصص لاستيعاب فنون الصغار وإبداعاتهم كافة، لا يكتفي «بينالي الشارقة»، والذي انطلقت فعالياته في 15 من يناير الجاري، بتسليط الضوء على بعض أحلام الأطفال، رسوماتهم، وطموحاتهم، وإنما يوجه في الأوان ذاته رسالة إلى العالم كله، بأن هناك حقاً مكفولاً للطفل بالتعبير عن أفكاره ورغباته في العيش بواقع أجمل، والحلم بمستقبل أفضل، بغض النظر عن الظروف المعيشية واختلاف الجنسية وخلافه، مخصصاً على سيبل المثال جناحاً بأكمله لمشاركات الأطفال اللاجئين السوريين من «مخيم الزعتري» بالأردن، بالإضافة إلى الأطفال الأيتام من «دار زايد الخير للأيتام» في جزر «المالديف»، وذلك بعد تنظيم مجموعة من الورش الفنية في كلا البلدين، واختار نخبة من أعمالهم المنفذة.

رؤية إنسانية

منذ انطلاقته الأولى نجح «البينالي»، والذي تنظمه مراكز أطفال الشارقة، في تحقيق هذه الرؤية الإنسانية على أكثر من مستوى وصعيد، موسعاً نطاق مشاركاته لتصل خلال دورته الحالية إلى حوالي 420 طفلاً لاجئاً، قدموا أكثر من 34 عملاً فنياً جماعياً إلى إدارة المهرجان في الإمارة، خاضعة إلى عملية فرز وتحليل حسب أسس ومعايير فنية عالية، لتتأهل من بينها ستة إبداعات فنية من 72 طفلاً، جهزت للعرض خلال «البينالي»، من تلك التي تجلّى فيها خيال الأطفال الواسع وطموحاتهم البريئة، كما شارك في السياق ذاته أيضاً 36 طفلاً من «دار زايد الخير للأيتام» في جزر «المالديف» بـ8 أعمال فنية، تأهلت منها بعد الفرز 3 أعمال من 14 طفلاً فناناً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا