• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طعن طفلين في أحد مصاعد نيويورك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

أ ف ب

تبحث شرطة نيويورك عن رجل طعن مساء الاحد في مصعد طفلين في السادسة والسابعة لا يعرفهما، ما ادى الى وفاة الطفل الاصغر.

ووقع الحادث في مبنى شعبي في بروكلين. وكان الطفلان وهما صديقان متجهين لشراء المثلجات.

وتوفي الصبي ويدعى "برينس" جوشوا افيتو فيما كانت الطفلة ميكايلا كابيرز تصارع الموت الاثنين اذ انها تلقت طعنة في احدى رئتيها. وقد تلقت شأنها في ذلك شأن الصبي طعنات عدة واصيبت في الصدر واليدين اذ انها حاولت ان تدافع عن نفسها.

وقال قائد شرطة نيويورك بيل براتون "من غير المعقول ان نعيش في مدينة لا يمكن لطفلين في السابعة ان يتوجها فيها لشراء مثلجات من دون ان يتعرضا للطعن" فيما المحققون يبحثون عن المعتدي الذي فر مشيا تاركا وراءه السكين.

ووصف بانه رجل ضخم في العشرينات من العمر.

ولم يكن المصعد او المبنى مجهزا بكاميرات مراقبة.

وقالت اريكا افيتو الوالدة المفجوعة للطفل الذي كان سيحتفل في 17 يونيو بعيد ميلاده السابع "ينبغي الا يحصل ذلك لاحد ليحميكم الرب وسنقبض عليه".

ولم تستبعد الشرطة ان يكون المعتدي هو قاتل مراهقة في الثامنة عشرة طعنت حتى الموت مساء الجمعة في الشارع، في الحي نفسه. وقد تلقت عشرات الطعنات في العنق والبطن والظهر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا