• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استدعاء مستشار سابق بالبيت الأبيض لسماع أقواله في هجوم بنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

(رويترز)

استدعى محققون في الكونجرس الأميركي سيدني بلومنتال، المستشار سابق في البيت الأبيض، للإدلاء بشهادته الشهر المقبل أمام لجنة بمجلس النواب الأميركي في الهجوم الذي وقع على منشآت دبلوماسية أميركية في مدينة بنغازي الليبية عام 2012. وطلب الاستدعاء مثول بلومنتال أمام لجنة مجلس النواب في 3 يونيو للإدلاء بشهادته. ولم يشمل الاستدعاء أية تفاصيل عن موضوع الشهادة.

وقبل أكثر من عامين نشر متسلل على الإنترنت مجموعة رسائل بريد إلكتروني أرسلها بلومنتال إلى هيلاري كلينتون، خلال عملها وزيرة للخارجية. وأرسل بلومنتال الرسائل بصفة شخصية لأنه لم يكن يعمل مع كلينتون وقتها. وتضمنت الرسائل التي تسلمها بلومنتال من تايلر درامهيلر، وهو من كبار ضباط وكالة المخابرات المركزية الأميركية سابقا، تقارير استخبارات خاصة عن الأحداث التي وقعت في ليبيا.

ويوم الثلاثاء نشرت صحيفة نيويورك تايمز عددا من رسائل البريد الإلكتروني تظهر أن كلينتون نقلت بعض تقارير المخابرات الخاصة إلى مساعدين لها وموظفين آخرين في وزارة الخارجية. وتظهر الرسائل أن واحدا على الأقل من تقارير المخابرات الخاصة وصل إلى كريستوفر ستيفنز السفير الأميركي لدى ليبيا الذي قتله متشددون خلال أحداث 11 سبتمبر عام 2011 في بنغازي.

وكانت هذه الرسائل ضمن مجموعة من نحو 300 رسالة متعلقة بليبيا سلمتها وزارة الخارجية إلى لجنة التحقيق في أحداث بنغازي في وقت سابق من العام الجاري. وتظهر الرسائل أن كلينتون نفسها أبدت الاهتمام باقتضاب ببعض تقارير المخابرات الخاصة وأبدت شكوكا في البعض الآخر.

وقال مطلعون على مجموعة رسائل كلينتون التي سلمتها وزارة الخارجية للجنة التحقيق إن الرسائل التي سربت إلى صحيفة نيويورك تايمز ليست مجموعة كاملة ترتبط بما أرسله بلومنتال إلى كلينتون. 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا