• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تعمل على تطهير اليمن من الإرهابيين

الإمارات بلد التعايش والسلام.. موقف ثابت في الحرب على الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أكتوبر 2016

صالح أبوعوذل (عدن)

لعبت الإمارات العربية المتحدة دوراً محورياً في التحالف العربي الداعم للمشروع العربي في اليمن، وكانت القوات المسلحة الإماراتية قد أسهمت بفعالية إلى جانب المقاومة الجنوبية في طرد ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح من عدن. قبل أن تواصل الإمارات حربها على الجماعات المسلحة التي ظهرت لاحقاً عقب تحرير عدن. وشاركت مقاتلات القوى الجوية الإماراتية في طرد عناصر تنظيم القاعدة من حي المنصورة وسط عدن في مارس (آذار) الماضي، قبل أن تواصل حملتها العسكرية على القاعدة في لحج وأبين، وصولاً إلى طرد عناصر القاعدة من حضرموت. وعلى صعيد البناء ساهمت دولة الإمارات العربية المتحدة في بناء وحدات يمنية محترفة في فترة قياسية قصيرة، تمكنت من تحقيق انتصارات نوعية في عدن ولحج، وتمكنت من ضبط أخطر العناصر المسلحة المتورطة في الاغتيالات والتفجيرات التي شهدتها مدينة عدن.

في أواخر ديسمبر (كانون) جلس معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أمام عشرات الصحفيين العرب والأجانب في قاعة فندق باب البحر في أبوظبي متحدثاً عن موقف الإمارات من الحرب على الإرهاب. وقال قرقاش حينئذ متحدثا بالإنجليزية: «موقفنا من الحرب على الإرهاب ثابت، والجماعات التي ظهرت في المدن المحررة في اليمن سوف يتم القضاء عليها وهذه الجماعات تدرك أننا قادرون على سحقها». تحدث قرقاش بأن الإسلام برئ من هذه الظاهرة التي وصفها بالدخيلة على المجتمع العربي الإسلامي.

من جانبه، قال المندوب الدائم للدولة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى في جنيف السفير عبيد سالم الزعابي في كلمة أمام حلقة نقاش نظمها مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي: «إن التطرف العنيف واحد من أخطر الظواهر التي تواجه البلدان في العالم، وما حدث الأسبوع الماضي في بريطانيا يذكرنا بأن العنف لا يغذيه الدين فقط، بل إن العالم يواجه مسألة متعددة الجذور والأسباب».

قوانين وتشريعات

الإمارات أصدرت القوانين والتشريعات المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، ومنها القانون الاتحادي رقم 1 لسنة 2004 بشأن مكافحة الجرائم الإرهابية، والقانون الاتحادي رقم 39 لسنة 2006 بشأن التعاون القضائي الدولي في المسائل الجنائية، والقانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2013 بشأن إنشاء مركز (هداية) الدولي للتميز ومكافحة التطرف العنيف. كما أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، مرسوماً بقانون يقضي بتجريم الأفعال المرتبطة بازدراء الأديان والمقدسات، ومكافحة أشكال التمييز كافة، ونبذ خطاب الكراهية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا