• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خامنئي: طهران تفتح صدرها لـ «مجلس التعاون»

أمير الكويت يطالب دول المنطقة بتوحيد جهودها لمواجهة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

أحمد سعيد، وكالات (عواصم)

أكد أمير دولة الكويت الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي اختتم أمس زيارة إلى إيران، بعد لقائه مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي، ضرورة تناغم وتوحد دول المنطقة في جهود التصدي للتطرف، بينما شدد خامنئي على أهمیة منطقة الخلیج، وقال: «إن الأمن في هذه المنطقة یتوقف علی العلاقات السلیمة والجیدة بین جمیع دولها»، مؤكداً أن إيران تفتح صدرها لدول مجلس التعاون الخليجية، ومحذراً في الوقت نفسه من أن دول المنطقة ستدفع «ثمناً باهظاً» لدعمها المتشددين الذين يقاتلون النظام السوري.

وقال أمیر الكویت لدى لقائه خامنئي قبيل ختام زيارته إلى طهران أمس: «إن هناك ضرورة لتناغم وتوحد دول المنطقة في جهود التصدي للتطرف»، واصفاً العلاقات بین الكویت والعراق بأنها ممتازة. وأعرب عن أمله بحل الأزمة السوریة وفقاً لآراء ومطالب الشعب السوري، وباعتماد الطرق السلمیة.

من جهته أكد خامنئي أمس لدی استقباله أمیر الكویت أهمیة منطقة الخلیج، وأن الأمن في هذه المنطقة یتوقف علی العلاقات السلیمة والجیدة بین جمیع دولها، مؤكداً أن إيران تفتح صدرها لدول مجلس التعاون الخليجية. وقال: «إن إيران تسعى لبناء علاقات سلیمة مع دول الجوار في الخلیج، وهي تعتمد هذه السیاسة حالیاً».

وأوضح أن تقارب دول المنطقة والعلاقات السلیمة بینها، یخدمان مصالح المنطقة أجمع، لكن عدم مراعاة هذا المبدأ وظهور الخلافات بین دول المنطقة وابتعادها عن بعضها بعضاً، یصب في مصلحة عدوها المشترك. ووصف خامنئي «غطرسة الكیان الصهیوني وصلافته» بأنها «إحدى نتائج العلاقات غیر السلیمة بین دول المنطقة».

وقال: «إن إيران تعاملت دوماً مع دول المنطقة برحابة صدر»، مؤكداً أن بلاده «تفتح صدرها لدول مجلس التعاون». ووصف تطویر العلاقات بین العراق والكویت بأنه یخدم مصلحة المنطقة. وبشأن سوريا قال خامنئي: «إن دول المنطقة ستدفع (ثمناً باهظاً) لدعمها للمتشددين الذين يقاتلون النظام السوري». وأضاف «للأسف فإن بعض دول المنطقة لم تلتفت إلى الخطر الذي قد تشكله تلك التيارات التكفيرية عليها في المستقبل، وما زالت تقدم الدعم لها». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا