• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإمارات تشارك في اجتماع المكتب التنفيذي لوزراء الإعلام بالقاهرة

بحث استراتيجية إعلامية عربية لمكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

(وام)

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في المجلس الوطني للإعلام في أعمال الدورة الثالثة للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب التي انطلقت أمس بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لبحث التعاون الإعلامي في دعم القضايا العربية على رأسها القضية الفلسطينية والتحديات التي تواجه المنطقة العربية، خاصة مكافحة الإرهاب. ويضم المكتب التنفيذي وزراء الإعلام ورؤساء أجهزة الإعلام في الإمارات والأردن والبحرين والسعودية والكويت ومصر ولبنان والمغرب وموريتانيا. وترأس وفد الدولة المشارك في الاجتماع إبراهيم العابد مدير عام المجلس الوطني للإعلام، ويضم جمعة الليم مدير إدارة متابعة المحتوى الإعلامي بالمجلس، وعلي الشميلي مسؤول الجامعة العربية بسفارة الدولة لدى القاهرة. وطالب الدكتور عبدالله الجاسر نائب وزير الثقافة والإعلام السعودي رئيس الدورة الحالية للمكتب في كلمته الافتتاحية بضرورة تفعيل وتنفيذ القرارات الصادرة عن وزراء الإعلام العرب خلال السنوات الماضية، خاصة ما يتعلق بالاستراتيجية الإعلامية العربية لمكافحة الإرهاب التي أعدتها المملكة العربية السعودية بالتعاون مع جامعة نايف للعلوم الأمنية، وضرورة وضع الآليات المناسبة لتنفيذ هذه الاستراتيجية من خلال خطط تنفيذية للتصدي للغلو والإرهاب والأفكار المتطرفة. كما دعا الجاسر الى تفعيل ميثاق الشرف الإعلامي العربي وتطبيق ما ورد في هذه الوثيقة لمجابهة التحديات والمخاطر التي تحيط بالمنطقة، مشدداً على أهمية تفعيل خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج، والتي أعدت منذ سنوات لمخاطبة الآخر ورصد لها 21 مليون دولار في حينه. واقترح الجاسر إعادة اللجنة الدائمة للإعلام العربي «الملغاة حالياً» كآلية لإعداد مشروع جدول أعمال وزاري الإعلام العربي ومتابعة قراراته باعتبارها آلية تنفيذية تضم رؤساء أجهزة الإعلام. وطالب بدعم اتحاد إذاعات الدول العربية باعتباره أحد الأذرع الفنية للعمل الإعلامي العربي المشترك..مشيراً الى قيام الاتحاد في وقت سابق بفتح المجال للقطاع الخاص للانضمام الى الاتحاد في المجال المسموع والمرئي. وأكدت السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام والاتصال أن الأمانة العامة أعدت خطة تنفيذية وخريطة طريق لتنفيذ الاستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب أمام الدورة الحالية للمكتب التنفيذي لدراستها تمهيداً لطرحها أمام زراء الإعلام العرب غداً. وقالت في كلمتها أمام الاجتماع إن الأمانة العامة ادرجت على مشروع جدول الأعمال موضوع خطة التحرك الإعلامي في الخارج التي أقرها وزراء الإعلام العرب في 2006 بهدف تفعيلها. وبدأت الأمانة العامة بإضافة نوعية لهذه الخطة من خلال عقد منتديات إعلامية ستبدأ في نيويورك خلال العام الجاري حول دور الإعلام العربي في مكافحة الإرهاب. وأوضحت أبو غزالة أن الأمانة العامة أعدت دراسة لعرضها أمام اجتماع اليوم بشأن تدشين منصة إذاعية وتلفزيونية عبر شبكة الإنترنت بخلاف البوابة الإلكترونية الحالية باللغتين العربية والإنجليزية. مؤكدة أن الإعلام العربي أصبح يلعب دوراً محورياً مهماً في متابعة تطورات الأوضاع في المنطقة خاصة ما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتطورات الراهنة.وأكد فوزي الغويل مسؤول الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب أهمية الاجتماع.لافتاً الى أن جدول أعماله يضم عدداً من البنود التي تهدف الى تحديث الخطاب الإعلامي العربي وفق لغة جديدة تعتمد على الاقتراب من الآخر ومخاطبته بطرق غير نمطية. ويناقش الاجتماع على مدى يومين مشروع جدول أعمال الدورة السادسة والأربعين لمجلس وزراء الإعلام العرب التي ستنعقد يوم غد «الخميس» برئاسة دولة الإمارات. ويتضمن جدول الأعمال 17 بنداً تبحث في قضايا الإعلام العربي وآليات تطويره ورؤاه الإستراتيجية ومنها متابعة الخطة الجديدة للتحرك الإعلامي العربي في الخارج والإستراتيجية الإعلامية العربية والقضية الفلسطينية واختيار المحور الفكري للدورة الجديدة لمجلس وزراء الإعلام العرب ودور الإعلام العربي في التصدي لظاهرة الإرهاب وغيرها من البنود الإعلامية. كما يتضمن جدول الأعمال بنوداً جديدة، ومنها البند الخاص بـ «يوم الإعلام العربي»، والذي يأتي اعترافاً بدور الإعلاميين والإعلام في المجتمع العربي كمحاولة لمعالجة ما يواجهه الإعلام العربي من تحديات من جهة ولتشجيع التواصل بين أجهزة الإعلام والإعلاميين العرب ومواكبة تكنولوجيا الإعلام، وغيرها من الأهداف التي تعمل على تطوير العمل الإعلامي العربي المشترك من جهة أخرى، وأيضاً البند المتعلق باللجنة الدائمة للإعلام العربي لاتخاذ قرار بشأن إعادة عمل اللجنة بقرار من مجلس وزراء الإعلام العرب وتعديل النظام الأساسي للمجلس الوزاري، وذلك إدراكاً لأهمية هذه اللجنة ودورها في تحريك وتفعيل قرارات وزراء الإعلام العرب استقراءً للتاريخ، واستشرافاً لآفاق وتطلعات الإعلام العربي المشترك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا