• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

ضمن فعاليات حملة «وعد للوطن» بجامعة الإمارات

مسؤولون وأكاديميون: الأمن والاستقرار يدخلان في صلب حقوق المواطنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 مايو 2013

محسن البوشي (العين) - أكد المشاركون في ندوة «الشباب الإماراتي مبادرات وإنجازات» بجامعة الإمارات أن المواطنة نتاج فعل وممارسات الفرد تجاه مجتمعه ووطنه، وأن الإحساس بالأمن والاستقرار والعيش بكرامة يدخل في صلب حقوق المواطنة، التي تحفظها الدولة لمواطنيها في مختلف المجالات.

ووقع نحو 800 من المشاركين في الندوة التي أقيمت في المبنى الإداري لجامعة الإمارات ضمن فعاليات حملة «وعد للوطن»، التي أطلقها مجموعة من طلبة الاتصال الجماهيري بالجامعة، «وثيقة خليفة» تعبيراً عن انتمائهم للوطن وولائهم للقيادة الرشيدة.

حضر الندوة وشارك بفعالياتها الدكتور علي راشد النعيمي مدير الجامعة، ضرار بالهول الفلاسي مدير عام برنامج وطني والدكتور عبدالرحمن الشايب عميد شؤون الطلبة بجامعة الإمارات، والدكتور محمد البيلي عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة والمدعوين وحشد من الطلاب والطالبات.

وتابع الحضور في بداية الندوة عرضاً تعريفياً لحملة «وعد الوطن»، أعلن بعد ذلك ضرار بالهول مدير عام برنامج «وطني» عن تغيير مسمى البرنامج إلى «مؤسسة وطني الإمارات» عن افتتاح نادي «وطني الإمارات» في جامعة الإمارات.

وتضمنت أعمال الجلسة الأولى للندوة حلقة نقاشية بعنوان «ثقافة المواطنة الصالحة»، تحدث فيها ضرار بالهول الفلاسي، والدكتور سالم حميد رئيس مركز المزماة للدراسات والبحوث، وأدارها الطالب علي سيف الشامسي من قسم الاتصال الجماهيري بالجامعة.

وأكد المشاركون في الحلقة حرص الدولة على حفظ حقوق مواطنيها. ولفت حميد في مداخلته في الحلقة إلى أن المواطنة هي فعل الفرد تجاه ومجتمعه ووطنه، مؤكداً أن من أبرز حقوق الفرد في دولته العيش بكرامة والتمتع بالأمن والاستقرار، مضيفاً أن دولة الإمارات وفرت هذه العناصر وقدمت للمواطن جميع الخدمات الأساسية في مختلف المجالات.

وتساءل حميد: أين تجد في العالم كله حاكما يسد عنك دينك وحاكما يزور مواطناً في منزله، مشيراً إلى أن الإمارات تشكل مركزاً عالمياً في المساعدات الإنسانية حسب نتائج استطلاع قام به أحد المراكز المتخصصة.

وتحدث ضرار بالهول مدير عام «مؤسسة وطني الإمارات» برنامج «وطني» سابقاً، لافتاً إلى أن من أهم أسباب انتشار ثقافة المواطنة الصالحة في الإمارات هو الدين الإسلامي، مؤكداً أن هذه الحقيقة جاءت وفق استطلاع عن القيم المجتمعية في الدولة، مؤكداً أن برنامج «مؤسسة وطني الإمارات» يشجع مبدأ المواطنة الصالحة لأن المبادرات تنبع من الداخل من القلب ومن حب الوطن.

وحملت الجلسة الثانية للندوة عنوان «مبادرات رائدة» تحدثت فيها مهره اليعقوبي مديرة التدريب والتطوير في قناة سكاي نيوز عربية، والدكتور عبدالله الشيباني المدير التنفيذي لوثيقة خليفة الذي لفت إلى أن الوثيقة تعبر عن العلاقة الوثيقة بين الحاكم والمحكوم في الإمارات وأنها تتضمن رسالة الولاء والوفاء، مؤكداً أن أرقى أنواع الحب هو الولاء وأن الوثيقة شهدت منذ إطلاقها إقبالاً كبيراً من جميع شرائح المجتمع.

وتطرّقت اليعقوبي من جانبها إلى مبادرة برنامج «سناب» الذي تقدمه قناة سكاي نيوز عربية لتدريب طلبة الإعلام في الإمارات. وأشادت في هذا السياق بطلاب وطالبات جامعة الإمارات الذين اجتازوا المرحلة الأولى من البرنامج في موسمه الثاني، وكذلك الطلبة الخريجين الذين تم توظيفهم في القناة من الموسم الأول.

ودعت مديرة التدريب والتطوير في قناة سكاي نيوز عربية الطلاب والطالبات إلى المضي قدماً والانطلاق بحماس نحو تحقيق طموحاتهم سواء بمجال دراستهم الأكاديمية أو حياتهم العملية المستقبلية لاكتساب مزيد من الثقة ومن ثم تحقيق الإنجاز.

وأقيم على هامش فعاليات الندوة معرض للمؤسسات المشاركة تضمن جناح لوثيقة خليفة مع توفير عدد من أجهزة الكمبيوتر للتسجيل في الوثيقة إلكترونياً ولقي الجناح إقبالاً كبيراً من الأشخاص والطلبة المشاركينالذين بادروا بتوقيع الوثيقة وبلغ عدد الموقعين 800 مواطن ومواطنة، عبروا عن انتمائهم للوطن وولائهم للقيادة الرشيدة.

وتضمن المعرض كذلك جناحاً لمركز المزماة للدراسات والبحوث اشتمل على أحدث إصدارات المركز وجناح آخر لـ «مؤسسة وطني الإمارات»، بالإضافة إلى مجموعة من مساهمات مركز مبادرة للشراكة المجتمعية مساهماته ومبادراته الرائدة في إيجاد دور للطالب في مجتمعه.

وعبر الطلبة أعضاء الحملة الطلابية «وعد للوطن» في ختام فعالياتها عن شكرهم وتقديرهم لكل المساهمين في إنجاح الندوة وخصوا بالشكر عمادة شؤون الطلبة بجامعة الإمارات ومركز المزماة وبرنامج وثيقة خليفة و«مؤسسة وطني الإمارات» على دعمهم الذي يقدمونه لإنجاح مثل هذه الأنشطة والمشاريع الطلابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا