• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

توجه إلى برشلونة للمشاركة في الجولة 11 من بطولة العالم

خالد القاسمي سادساً في اليوم الأخير لرالي المغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 أكتوبر 2016

أغادير (الاتحاد)

نجح الشيخ خالد بن فيصل القاسمي في اجتياز خط نهاية الرالي الذي تألف من 5 أيام بإجمالي 1882 كلم من المراحل الخاصة، محققاً سادس أسرع زمن في مرحلة اليوم الأخير (230 كلم) على متن بيجو 2008 دي.كيه.آر مع ملاحه الفرنسي إكزافير بانسيري، ليجتاز العديد من التحديات التي حرمته من فرصة المنافسة على المراكز المتقدمة في الترتيب العام لرالي المغرب – الجولة قبل الأخيرة من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة «كروس كانتري».

وقال القاسمي: كان يوماً ممتازاً بالنسبة لنا، نجحنا في إنهاء المرحلة الأخيرة في المركز السادس على الرغم من أنني لم أكن أضغط كثيراً بهدف الابتعاد عن المشاكل خلال المرحلة. التجربة عموماً في رالي المغرب الصحراوي كانت شاقة بسبب الأعطال التقنية التي واجهتنا وحرمتنا من قطع المزيد من الكيلومترات في اليومين الثاني والثالث «عطل في رافعة السيارة» ومن ثم في بداية اليوم الرابع «عطل في مجس تدفق الهواء»، إلا أنها كانت جزءًا من التحدي ومن التجربة. استفدنا كثيراً من اليوم الأخير وتعلمنا المزيد عن هذا نوع من الراليات، واكتسبنا خبرة أكبر في كيفية التعامل مع سيارتنا البيجو كونها تندفع بالعجلتين الخلفيّتين. البداية كانت شاقة ولكن النهاية كانت ممتازة، وأتطلع قدماً للمشاركة في تجربة صحراوية جديدة له. ويتوجه الشيخ خالد بن فيصل القاسمي مباشرة من المغرب إلى برشلونة للمشاركة في منافسات الجولة 11 من بطولة العالم للراليات في رالي إسبانيا ضمن فريق أبوظبي توتال العالمي للراليات إلى جانب كريس ميك وكريج برين. وقال «تدريبات رالي إسبانيا غداً ستكون هامة جداً لنا فنحن بحاجة لاستعادة الشعور مع سيارة بطولة العالم للراليات بعد مشاركتنا في رالي المغرب على متن سيارة ضخمة ثنائية الدفع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا