• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استمرار المواجهة بين النظام و"داعش" في محيط تدمر

المعارضة السورية تسيطر على أكبر قاعدة عسكرية بإدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

عواصم (وكالات)

سيطر مقاتلو المعارضة السورية وبينهم «جبهة النصرة» أمس على أكبر قاعدة عسكرية متبقية للنظام السوري في محافظة إدلب شمال غرب البلاد، بينما ما زالت المواجهة بين قوات النظام وتنظيم «داعش» في محيط مدينة تدمر الأثرية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن «انسحبت كل قوات النظام من معسكر المسطومة، أكبر القواعد العسكرية المتبقية لها في محافظة إدلب»، مشيراً إلى أن المعسكر «بكامله تحت سيطرة جيش الفتح».

وأوضح أن السيطرة جاءت بعد «هجوم بدأ الأحد واشتباكات استمرت يومين بين قوات النظام وجيش الفتح المؤلف من جبهة النصرة وجند الأقصى وفيلق الشام وحركة أحرار الشام وأجناد الشام وجيش السنة ولواء الحق». ويضم معسكر المسطومة آلاف الجنود ومعدات ثقيلة وذخائر وكميات كبيرة من السلاح.

وتلقى النظام السوري خلال الأسابيع الأخيرة سلسلة ضربات في محافظة إدلب بخسارته مركز المحافظة، ثم مدينة جسر الشغور الاستراتيجية ومعسكر القرميد ومناطق قريبة. ولم يبق للنظام وجود نوعي في محافظة إدلب إلا في مدينة أريحا الواقعة على بعد سبعة كيلومترات من المسطومة، ومطار أبو الظهور العسكري، الواقع على بعد أكثر من 50 كيلومترا جنوب غرب المنطقة التي تشهد اشتباكات حالياً.

وأقر الإعلام الرسمي ضمناً بانسحاب قوات النظام من المعسكر، إذ أورد التلفزيون في شريط إخباري عاجل أن «وحدة الجيش التي كانت ترابط في معسكر المسطومة انتقلت لتعزز الدفاعات في أريحا» الواقعة على سبعة كيلومترات من المسطومة. وأشار إلى أن «عناصر الوحدة بخير». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا