• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الامتحانات 14 يونيو الجاري بأبوظبي

بدء استقبال طلبات المواطنين الراغبين في منح اليابان الدراسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

أعلنت السفارة اليابانية لدى الدولة أمس، بدء استقبال طلبات المواطنين والمواطنات الراغبين في الاستفادة من المنحة الدراسية المقدمة من حكومة بلادها.

وقالت السفارة في بيان لها، إن استقبال الطلبات سيستمر حتى العاشر من شهر يونيو الجاري، فيما ستعقد الامتحانات والمقابلات في 14 من الشهر ذاته في مبنى السفارة بأبوظبي.

يذكر أن المنحة الدراسية اليابانية، برنامج تقدمه وزارة التربية والتعليم والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا في اليابان، عبر البعثات الدبلوماسية اليابانية في الخارج بهدف استقطاب طلبات مواطني البلدان المضيفة. وتشمل المنحة، برنامج طلاب الدراسات الجامعية، وبرنامج الطلاب الباحثين، وتتضمن بدلاً شهرياً، وتغطي الرسوم الدراسية، والتذكرة الأولى والأخيرة من وإلى اليابان، وللمساعدة في التغلب على حاجز اللغة، تقدم المنحة دورات تتراوح مددها بين ستة أشهر إلى سنة للتدرب على اللغة اليابانية في المؤسسات، أوالجامعات اليابانية. ويوفر البرنامج الخاص بطلاب الدراسات الجامعية فرصاً لدراسة القانون والسياسة وعلم التربية، علم الاجتماع، الأدب، التاريخ، اللغة اليابانية، والاقتصاد، وإدارة الأعمال، دراسات العلوم (الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء)، الكهربائية والإلكترونية (هندسة الإلكترونيات والهندسة الكهربائية وهندسة المعلومات)، الدراسات الميكانيكية (الهندسة الميكانيكية، الهندسة المعمارية البحرية)، والهندسة المدنية والهندسة المعمارية (الهندسة المدنية، الهندسة المعمارية، الهندسة البيئية)، الدراسات الكيميائية (الكيمياء التطبيقية، الهندسة الكيميائية، الكيمياء الصناعية، هندسة النسيج)، وغيرها من المجالات (هندسة المعادن، هندسة التعدين، الهندسة البحرية، التكنولوجيا الحيوية)، والدراسات الزراعية (الزراعة، الكيمياء الزراعية، الهندسة الزراعية، علوم الحيوان، الطب البيطري، الغابات، علوم الأغذية ومصايد الأسماك)، والدراسات الصحية (الصيدلة، علم الصحة، التمريض)، والعلوم (علم الأحياء)، الطب وطب الأسنان.

كما يوفر البرنامج الخاص بالطلاب الباحثين فرصاً للخريجين لمتابعة دراستهم في نفس مجال اختصاصهم في الجامعات اليابانية، مع وجود قيود على التدريب السريري لأولئك الذين يدرسون في مجال الطب، طب الأسنان أو العلوم الاجتماعية.

يذكر أن الإمارات على خريطة هذه المنحة منذ عام 1990، وغادر أول إماراتي إلى اليابان عام 1991 ومنذ ذلك الحين، حرصت حكومة اليابان على تشجيع وحث مواطني الدولة للتقدم بطلباتهم ومشاركتهم الخبرة اليابانية، فيما استفاد من المنحة حتى الآن أكثر من 26 مواطناً ومواطنة في مختلف مجالات المعرفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض