• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بعد وفاة 4 منهم على أبواب بغداد السماح بدخول مشروط لنازحي الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

بغداد (الاتحاد)

قررت قيادة عمليات بغداد أمس، السماح لنازحي الأنبار بالدخول إلى العاصمة العراقية شرط وجود من يكفلهم، بعد وفاة أربعة نازحين جدد بين آلاف العالقين عند جسر بزيبز مع مرور أربعة أيام على منعهم من دخول بغداد، وبعد مطالبات من البرلمان العراقي.

وأكدت قيادة العلميات في بيان أمس، أن أبناء الأنبار العالقين عند جسر بزيبز بإمكانهم دخول بغداد شريطة وجود من يكفلهم.

وجاء القرار المشروط، بعد أنباء عن وفاة أربعة نازحين بسبب الحر الشديد ونقص الغذاء ومياه الشرب، هم طفلان وشيخ وامرأة مسنين.

وأكد نازحون في وقت سابق أن قيادة عمليات بغداد سحبت الأوراق الثبوتية للآلاف من الأنباريين العالقين في سيطرة اللطيفية جنوب العاصمة، ومنعتهم من الدخول إلى بغداد، وتحدثت آخر الإحصائيات الرسمية العراقية عن وجود 25 ألف نازح من مدينة الرمادي ينتظرون السماح لهم بدخول بغداد، بعد سقوط مدينتهم بيد «داعش». وفي وقت سابق من أمس، ناشد النائب عن ائتلاف الوطنية كامل الغريري رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري، بإيجاد حل سريع لنازحي الأنبار المحاصرين بين بابل واللطيفية. وقال إن ما يعانيه نازحو الأنبار خاصة من الرمادي بعد انسحاب القوات الأمنية منها، يتطلب موقفاً حكومياً سريعاً تنهي معاناتهم الكبيرة.

وأضاف الغريري أنه أجرى اتصالات في ساعات متأخرة من الليل بمسؤولي وزارة الدفاع وقائد عمليات بغداد ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك لإيجاد حل لهم، في ظل رفض منتسبي الأجهزة الأمنية دخولهم إلى المناطق التي يتواجد فيها أقاربهم، ولم يتم الرد على اتصالاته.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا