• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

توقعات بتراجع سوق دبي لمستويات دعم أكثر عمقاً

أداء ضعيف لمؤشرات الأسواق الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

استمر تداول مؤشرات أسواق الإمارات خلال تداولات الأسبوع الماضي ضعيفاً مع تراجع مباشر وإغلاق متدني في نهاية تداولات الأسبوع الماضي، وإغلاق لمؤشر سوق دبي عند سعر أدنى جديد لهذا العام، بحسب أسامة العشري، عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا.

وتوقع العشري تواصل موجات التراجع صوب مستويات دعم أكثر عمقاً خلال تداولات الشهر الجديد بعد إغلاق سلبي لمؤشر دبي عند أدنى مستوياته للعام الحالي في نهاية تداولات الأسبوع الماضي والذي يمثل إغلاقاً شهرياً وربع سنوي مما يفاقم مستويات المخاطر على المدى المنظور.

وقال: ينبغي الاستمرار في توخى الحذر قبل اتخاذ القرار بالدخول في صفقات جديدة على المدى القصير على الأقل...

وتابع أن مؤشر سوق دبي أغلق عند مستوى 2821 متراجعاً بما يتجاوز نسبته %3.6 على أساس أسبوعي مع الإحاطة بأنها نفس نسبة التراجع للمؤشر للأسبوع قبل الماضي مما ينذر بتواصل موجات التراجع صوب مستويات دعم أكثر عمقاً، تزامناً مع خلو المناطق الحالية من مستويات دعم ذات قيمة قبل مستوى الدعم الأول عند 2720 تواصلاً مع مستوى الدعم الرئيس عند 2550 دون ضرورة إدراكه تحديداً خلال تداولات الأسابيع القليلة القادمة، لذا ننصح بالاستمرار في اتباع سياسة الحيطة والحذر قبل الشروع في فتح صفقات شراء جديدة غير محسوبة المخاط على المدى القصير...

وبالنسبة لمؤشر سوق العاصمة أبوظبي الذي نجح في التداول بشكل عرضي خلال تداولات الأسبوع الأخير دون أن يتأثر سلباً بتداولات مؤشر سوق دبي ليغلق مرتفعاً على أساس أسبوعي بنصف النقطة المئوية عند مستوى 4560 غير أنه مازال عرضة لمخاطر التراجع بشكل مباشر مع الإحاطة بأن مخاطر التراجع سوف تتأكد بتجاوز مستوى الدعم الرئيس 4470 مع الإشارة بتحول تداول المؤشر في المستويات الحالية من تداول متوسط المخاطر إلى تداول عالي المخاطر، لذا لا أنصح بالتسرع في عقد صفقات شراء جددة على المدى القصير دون تعيين مناطق الدعم المناسبة لقطع الخسارة...

وحول مؤشر السوق السعودية، قال العشري، إن المؤشر استمر في تداوله العرضي في نفس منطقة التداول خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق مرتفعاً بما يتجاوز نسبته %1.5 عند مستوى 8315 في نهاية تداولات الأسبوع، وهو يعتبر إغلاقاً إيجابياً في نهاية تداولات شهر وربع سنوي مما يبشر باحتمالية تعرض المؤشر صعوداً لمستويات المقاومة فوق منطقة المقاومة الشرعية عند 8500 على المدى المتوسط أو القصير، لذا فتداول المؤشر السعودي يعتبر إيجابياً وغير عالي المخاطر في المستويات الحالية.

وتداول المؤشر المصري إي جي اكس 30 الذي تداول بشكل عرضي خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق عند مستوى 16353 مرتفعاً بعشري النقطة المئوية مع الإشارة بأن إغلاقه الربع سنوي في المستويات الحالية يعتبر جيداً، ولكن لم يقلل من ارتفاع المخاطر من تداول المؤشر في المستويات الحالية، مالم ينجح المؤشر في تجاوز مستوى المقاومة الرئيس عند 16789 بشكل حقيقي خلال تداولات الشهر الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا