• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المري يؤكد إعداد برامج تعزز روح الهوية الوطنية

الاجتماع التنسيقي للأنشطة الصيفية بشرطة دبي يناقش خطة البرامج المقترحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

وجه اللواء محمد سعيد المري، مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، المشرفين على الأنشطة الصيفية بإعداد برامج وأنشطة مميزة تختلف عن سابقاتها لطلاب الأنشطة الصيفية، تحمل في جوهرها روح الهوية الوطنية، وتكشف عن الإبداعات الطلابية بين المشاركين.

جاء ذلك، خلال ترؤسه الاجتماع التنسيقي للأنشطة الصيفية والدورات لعام 2014 التي تنفذها القيادة العامة لشرطة دبي، بالتعاون مع الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، بحضور العقيد خالد شهيل، نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع، والعقيد حميد الأنصاري، مدير إدارة الشؤون الرياضية، والعقيد محمد معضد صالح بوقراعه، مدير إدارة الشؤون الإدارية في الإدارة العامة لخدمة المجتمع، والمقدم يوسف اللوغاني، مدير إدارة الشؤون الإدارية في الإدارة العامة للجودة الشاملة، وممثلي الإدارات العامة ومراكز الشرطة.

وقال اللواء المري إن القيادة العامة لشرطة دبي، تجدد التزامها تجاه أبنائنا الطلبة خلال فترة إجازاتهم الصيفية، وذلك امتثالاً لتوجيهات القيادة العليا ممثلة في معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، وسعادة اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، ومتابعة اللواء عبد الرحمن رفيع، مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات، بالتركيز على النشء، لا سيما فئات الطلبة من مختلف المراحل الدراسية، باعتبارهم البذرة الطيبة التي تحتاج منا إلى الرعاية والاهتمام، ومن هنا فقد عمدنا وخلال فترات إجازتهم الصيفية على استضافتهم عبر مجموعة من البرامج المتنوعة والهادفة في حلة جاذبة، تركز على المخرجات وتؤكد اكتشاف المواهب والإبداعات بين المشاركين.

وأثنى اللواء المري بالجهود التي بذلها مشرفو الأنشطة الصيفية خلال الدورات السابقة حتى ارتقوا بها كماً وكيفاً، ووصلوا بها إلى ما وصلت إليه اليوم من مستوى مميز، حيث إنها لم تقتصر على التدريب الإداري فقط كما كان سابقاً، وإنما طور المشرفون على برامج الدورات الصيفية من الإدارات العامة في شرطة دبي، نوعية تلك البرامج حتى أضافوا لها العديد من الدورات المتنوعة التي تخدم مجالات كثيرة، منها دورات السباحة والغوص والدورات الرياضية، وغيرها من الدورات الأخرى.

وفي ختام الاجتماع، اطلع اللواء المري على البرامج والخطط والأنشطة المقترحة من مختلف الإدارات والمراكز التابعة لشرطة دبي التي تضمنت التدريب العسكري، والفنون القتالية، والتدريب العملي، وغيرها من الأنشطة التي تسهم في غرس القيم والمهارات المطلوبة لجيل المستقبل، والنأي بهم عن دروب الانحراف وإهدار طاقاتهم بشكل سلبي. (دبي - الاتحاد).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض