• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكدوا ضرورة الأخذ في الاعتبار مواعيد رمضان مسبقاً

أولياء أمور وطلاب: إرباك في المواعيد للطلبة والأسر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

أحمد عبدالعزيز

أحمد عبد العزيز (أبوظبي)

طالب أولياء أمور المسؤولين في قطاع التربية والتعليم بضرورة دراسة أجندة العام الدراسي قبل اتخاذ القرارات وضرورة الأخذ في الاعتبار مواعيد شهر رمضان والأعياد والإجازات الرسمية وتحديدها بشكل مسبق وثابت حتى لا يؤثر ذلك على الأسر التي تتكبد عناء تعديل مواعيد السفر أو الحجوزات لقضاء إجازاتهم بعد أداء أبنائهم الامتحانات، فيما أكد طلاب أن قرار تعديل مواعيد امتحانات صفوف النقل والثاني عشر لن يضيف الكثير حيث إن هناك أياما من الامتحانات سواء لصفوف النقل أو الصف الثاني عشر ستكون في خلال أيام شهر رمضان.

ولاقى القرار الذي أصدره معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، أول من أمس، بتعديلات مواعيد امتحانات صفوف النقل لتبدأ جميعها يوم الأحد 14 يونيو المقبل وتنتهي يوم 22 من الشهر ذاته، على أن تبدأ امتحانات الصف الثاني عشر، وهي موحدة على مستوى الدولة يوم الأحد الموافق 21 يونيو، وتمتد إلى يوم الثاني يوليو المقبل، ردود فعل متفاوتة بين عدد من أولياء الأمور والطلاب.

وقال المواطن سلطان عبدالله المرزوقي، (ولي أمر): «إن المسؤولين عليهم أن يدرسوا خطط العام وتحديد مواعيد الإجازات الرسمية وحلول شهر رمضان الأعياد ووضع مواعيد الامتحانات وفقها ومن دون تعديل وعلى الجميع الالتزام بها».

وأضاف: «لدي سبعة أطفال، ستة منهم في مراحل التعليم المختلفة، وهذا القرار لن يؤثر علينا كأسرة إذا كانت الامتحانات سواء كانت قبل شهر رمضان أو قبله، إلا أن هذا يمكن أن يؤثر في الطلاب الذين لم يستعدوا أو يكملوا دراسة مناهجهم أو تكاسلوا عن المراجعات».

وأشار الى أن الطلاب المتميزين والملتزمين بالدراسة يقومون بمراجعة دروسهم بشكل دائم لن يؤثر القرار بالسلب عليهم إلا أن الطلاب الذين تأخروا في الاستذكار أو الذين يفضلوا تأجيل المراجعات إلى الأيام القليلة قبل الامتحانات ربما يؤثر عليهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض