• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لضمان توفير خدمات بمعايير عالمية

اختبار موحد لمنح تراخيص مزاولة المهن الاجتماعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

محسن البوشي

محسن البوشي (العين)

انتهت جامعة الإمارات من إعداد وتصميم أول اختبار مهني للمتقدمين للحصول على تراخيص مزاولة المهن الاجتماعية بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع بدبي، يتضمن عددا من الشروط والإجراءات لضمان توفير خدمات اجتماعية ذات جودة عالية وبمعايير عالمية.وتسعى وزارة الشؤون الاجتماعية حاليا بالتعاون مع الهيئة نحو تعميم تجربة ترخيص مزاولة المهن الاجتماعية على مستوى الهيئات والمؤسسات الاتحادية المعنية، بحيث يصبح الحصول على الترخيص إلزاميا للعاملين في مجالات المهن الاجتماعية، بحسب منى عون مسؤول تراخيص المهن الاجتماعية بهيئة تنمية المجتمع في دبي.وأوضحت عون خلال محاضرة ألقتها بجامعة الإمارات صباح أمس الأول بدعوة من مكتب التنمية المهنية بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في الجامعة بالتعاون مع الهيئة بهذا الشأن أن هناك اجتماعات مشتركة بين الهيئة والوزارة تتواصل منذ فترة لبحث ومناقشة ضوابط واليات تعميم تجربة تراخيص مزاولة المهن الاجتماعية على المستوى الاتحادي ضمن جهود وزارة الشؤون وحرصها على تقنين خدمات المهن الاجتماعية والارتقاء بها.

شهد المحاضرة التي أقيمت بالمسرح المدرج بالمبنى الإداري لجامعة الإمارات في المقام الدكتور سيف القايدي عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية والدكتور محمد حسن عميد كلية القانون والدكتورة سعاد المرزوقي مساعد العميد للتنمية المهنية بكلية العلوم الإنسانية والدكتورة شمه الفلاسي رئيس قسم الخدمة الاجتماعية بالكلية.

وأوضحت عون ان إطلاق ترخيص مزاولة المهنة يأتي ضمن خطة دبي الاستراتيجية للعام 2015 بهدف حماية المستفيدين من مهن الخدمة الاجتماعية والسلوك المهني وبناء القدرات والمهارات في مجال الخدمة الاجتماعية وتعزيز دور المهنة والالتزام بقواعد السلوك المهني.

وتطرقت عون في سياق حديثها إلى التحديات التي تواجه قطاع الخدمات الاجتماعية، ولخصتها في وجود مهنيين غير حاصلين على المؤهلات المطلوبة وعلى المؤهل العلمي وعديدون يمارسون المهنة تحت مسميات مختلفة مشيدة بالتعاون الإيجابي الذي الهيئة مع كل من وزارتي التعليم العالي والشؤون الاجتماعية وهيئة الصحة في دبي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية.

وأكد الدكتور سيف القايدي عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية حرص واهتمام جامعة الإمارات على دعم وتطوير التعاون القائم بين الجامعة ومؤسسات المجتمع المحلي بقطاعيها الحكومي والخاص في المجالات ذات الأهمية الوطنية بما فيها تعزيز دور المهن الاجتماعية التي تعنى بالأفراد والجماعات لدراسة أوضاعهم . وأشارت الدكتورة شمة الفلاسي، رئيس قسم الخدمة الاجتماعية بجامعة الإمارات، إلى أنها انتهت تقريباً من إعداد وتصميم أول اختبار من نوعه في الدولة للمتقدمين، للحصول على ترخيص مزاولة المهنة الاجتماعية، بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع في دبي، وتشمل مهنة الاختصاصي الاجتماعي، مدير الحالات الاجتماعية، معلم التربية الخاصة، بالإضافة إلى وظيفة المرشد النفسي الأسري. ويركز الاختبار على قياس المعارف العامة في مجال الخدمة الاجتماعية، والجانب المهاري، ضمن الجهود الرامية تقنين مهنة الخدمات الاجتماعية، وتطويرها، بما يحقق المصلحة العامة. وأجمع الطلاب بدر الأحبابي وفضل العولقي بطي الجابري وعمر الشامسي الذين التقتهم «الاتحاد»، وجميعهم بالسنة النهائية بقسم الخدمة الاجتماعية بجامعة الإمارات، على أهمية تراخيص مزاولة مهن الخدمات الاجتماعية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض