• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طلبة الطب بجامعة الإمارات يطلعون على مهام «الأدلة الجنائية» بشرطة دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

واصل طلبة كلية الطب في جامعة الإمارات، وعلى مدى ثلاثة أيام، التوافد على الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، في زيارات ميدانية علمية وضمن خطة التعليم والتدريب للجامعة، حيث انتظموا بورش عمل وتطبيقات عملية.

ورحب العقيد فهد المطوع، مدير الإدارة، بالطلبة البالغ عددهم 48 طالبا وطالبة والأساتذة المشرفين، مؤكدا التزام الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة وخبرائها في تقديم المعلومة المفيدة والخبرة في خدمة أبنائنا من طلبة الجامعات الذين نعول عليهم في مواصلة مسيرة البناء والنهضة ورعاية الأمن في دولتنا، وذلك بتوجيهات مباشرة من اللواء خبير خميس مطر المزينة بفتح أبواب الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة لطلبة العلم وعلماء المستقبل وللمؤسسات الشرطية وجميع الراغبين بالتعرف على تجربة شرطة دبي وذلك كجزء أصيل من مسؤولياتنا المجتمعية.

وفي ورشة العمل الأولى تحدث الدكتور فوزي عمران، مدير إدارة الطب الشرعي، للطلبة موضحا دور الطبيب الشرعي في مسرح الجريمة وأبرز التغييرات المصاحبة للموت وعلاقتها في تقدير زمن الوفاة، وكيفية كتابة شهادة الوفاة وكيفية إظهار سبب الوفاة.

وفي ورشة عمل تفاعلية تحدث الدكتور خبير أول سموم فؤاد علي تربح، مدير إدارة التدريب والتطوير بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم والجريمة، حول دور الخبير الجنائي في الكشف عن المواد المخدرة في جسم الإنسان والتعرف على أسباب الوفاة غير الطبيعية، وكيفية الانتقال إلى مسرح الجريمة واتخاذ الإجراءات اللازمة لعمل الخبير من رفع العينات اللازمة وكيف تتم عملية رفع وحفظ العينات.(دبي - الاتحاد).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض