• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

خيبة الأمل تغلف رحلة عودة التوانسة

الفوز الأربعيني لا يكفي النسور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يونيو 2018

طارق الغديري (سارانسك)

عادت بعثة منتخب نسور قرطاج، صباح أمس، إلى تونس، بعد انتهاء مشاركتها في مونديال روسيا 2018، وعلى الرغم من الفوز المعنوي على بنما في ختام المشوار، والذي جاد بعد انتظار طال ليصل إلى 40 عاماً، حيث كانت تونس أول منتخب أفريقي يفوز في نهائيات كأس العالم بتغلبها على المكسيك 3-1 في نسخة 1978 بالأرجنتين، لكنها تعادلت 4 مرات منذ ذلك الوقت، وخسرت في 9، بما في ذلك الخسارة الكبيرة أمام بلجيكا 5-2 يوم السبت الماضي، إلا أن الشعور بخيبة الأمل طبع أجواء العودة، بعد أن فشل المنتخب في تحقيق أهدافه، وقدم صورة باهتة وأداءً متواضعاً، أحبط الجماهير وخلف ردود فعل سلبية عن المشاركة الأسوأ في تاريخ تونس بكاس العالم.

ولم يخفف الفوز المعنوي التأثير الكبير بالمشاركة الضعيفة والعطاء المتواضع لأغلب لاعبي المنتخب، برغم أنها أعلى مشاركة لتونس من حيث تسجيل الأهداف بإحراز 5 أهداف كاملة، بينما استقبلت شباكه أيضاً أعلى حصيلة، 8 أهداف كاملة. وينتظر أن يعود اللاعبون بعد إجازة قصيرة إلى أنديتهم، للعودة إلى نشاطهم في البطولات سواء الأوروبية أو المحلية، بينما يتوقع أن يعقد الاتحاد التونسي للكرة اجتماعاً خلال الأيام المقبلة لمناقشة تقارير المشاركة المونديالية، والإعلان عن القرارات المستقبلية التي تخص الجهاز الفني، وبرامج التجهيز والإعداد للاستحقاقات المقبلة، وفي مقدمتها كأس أمم أفريقيا .

وبعد تتويجه بلقب أفضل لاعب خلال مباراة تونس وبنما، عبر فخر الدين بن يوسف، عن سعادته الكبيرة بالهدف الذي سجله في كأس العالم، لأنه سيبقى عالقاً في ذهنه طويلاً، خاصة أنه اقترن بالفوز في مباراة مونديالية انتظرها الجمهور التونسي 40 عاماً، كما أن الهدف يعد رقم 2500 في تاريخ المسابقة منذ نشأتها.

وقال بن يوسف: «المشاركة التونسية في مونديال روسيا لم تكن سلبية تماماً، بل يمكن تسجيل نقاط إيجابية عدة فيها، بالنظر لمعدل أعمار لاعبي تونس الذي لا يتجاوز 23 سنة بالنسبة لمعظمهم. وأضاف: «ضياع نقطة التعادل في مباراة انجلترا في اللحظات الأخيرة يؤكد نقص الخبرة في المنتخب التونسي، وتسبب في حالة من القلق، مما يعطي أملاً في التعلم من الأخطاء، مع اكتساب مزيد من الخبرة في البطولة المقبلة».

ووعد الجمهور التونسي بوجه أفضل لنسور قرطاج في المنافسات المقبلة، وأولها تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا