• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تعقد في دبي الأسبوع المقبل

قمة أنظمة النقل الجوي المستقبلية تبحث تحسين إدارة الحركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

تتناول قمة أنظمة النقل الجوي المستقبلية، التي تعقد في دبي الأسبوع المقبل، إدارة الحركة الجوية في منطقة الشرق الأوسط، سبل تحسين إدارة الحركة الجوية وأثر ذلك على إيجاد منافذ إضافية في المدارج.

وبحسب بيان صحفي أمس، سيقوم قادة قطاع الطيران بتسليط الضوء على قدرة إدارة الحركة الجوية في المنطقة سوف تبدأ بتقييد النمو الاقتصادي المستمر، خاصة إذا لم يتم إيجاد الحلول الناجعة للمشاكل المتعلقة بازدحام المجال الجوي والقدرات الاستيعابية للمطارات.

وكانت صناعة الطيران الإقليمية قد شهدت نمواً استثنائياً، حيث قامت شركات الطيران الرئيسة الثلاث في منطقة الخليج، وهي الإمارات والاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية، بالتقدم بطلبات لشراء أعداد كبيرة من الطائرات من أجل تلبية خططها التوسعية وتجديد أساطيلها.

ومن المتوقع أن تتعامل الدول في مجلس التعاون الخليجي مع أكثر من 400 مليون مسافر سنوياً بحلول عام 2020. ومن المتوقع أيضاً أن تشهد شركات الطيران في الشرق الأوسط نمواً في حركة المسافرين بنسبة تصل إلى 5,8 في المئة سنويًا حتى عام 2025، مقارنة مع المتوسط العالمي البالغ 4,6 بالمئة.

وستحمل شركات الطيران العربية البالغ عددها 31 شركة والتي تنتمي إلى عضوية المنظمة العربية للنقل الجوي 299,6 مليون مسافر في عام 2026.

وسيكون ما يقرب من 50 في المئة من المجال الجوي محجوزاً للاستخدامات العسكرية في منطقة الشرق الأوسط، الأمر الذي يخلق ضغطاً إضافياً على الممرات الجوية، في الوقت الذي يزيد فيه عدد الطائرات التي تحلق في أجواء المنطقة.

وكانت الأطراف ذات الصلة توجهت بنداء لاتباع نظام إقليمي واحد لإدارة الحركة الجوية بالمنطقة، على غرار نظام «يورو كنترول» الموجود في أوروبا، ليتم تطبيقه أولاً في منطقة الخليج، على أن يجري توسعته لتطبيقه في دول الشرق الأوسط الأخرى في مرحلة لاحقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا