• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الخبراء يتوقعون لها طفرة نمو تبدأ في 2016

الأرجنتين.. دواعي التفاؤل الاقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

أندريس أوبنهايمر

صحفي أرجنتيني متخصص في شؤون أميركا اللاتينية

في اجتماع عُقد هذا الأسبوع مع مجموعة من الاقتصاديين البارزين في العاصمة الأرجنتينية، سمعت شيئاً لم يصل أسماعي منذ عقد من الزمان من أي شخص جاد، وهو أن الأرجنتين توشك على دخول مرحلة من الازدهار الاقتصادي.

وأعلن عن التنبؤ «الفونسو برات جاي» رئيس البنك المركزي الأرجنتيني السابق، وهو اقتصادي يحظى باحترام كبير. ويتوقع «برات جاي» مثل عدد متزايد من الاقتصاديين، أن البلاد ستنطلق نحو التقدم بمجرد أن تترك الحكومة الكارثية للرئيسة «كريستينا فرنانديز دي كيرشنر» السلطة بعد انتخابات أكتوبر عام 2015. وبينما كانت كلمة «برات جاس»، توشك على الانتهاء، لخص الاقتصادي المخضرم توقعاته في عبارتين ضمن شريحة عرض جاء فيها «على المدى القصير: العسر. على المدى الطويل: الازدهار».

واتضح لي فيما بعد أن «برات جاي» ليس بمفرده في توقع صعود الأرجنتين مرة أخرى بعد انتخابات العام المقبل وهذا يرجع، بين أسباب أخرى، إلى أن البلاد ستحصل على عائدات كبيرة من مخزونات الغاز والنفط الصخريين، وأن كل المرشحين البارزين لمنصب الرئيس أكثر شعوراً بالمسؤولية تجاه بلادهم، ومن المرجح أن يجتذبوا استثمارات أكبر مما فعلت «كيرشنر».

وعلى مدار السنوات الإحدى عشرة الماضية، بددت «فرناندير دي كيرشنر» وزوجها الرئيس الراحل «نيستور كيرشنر»، أكبر ثروة من المواد الخام في البلاد في العصر الحديث من خلال عمليات دعم نقدي ذات هدف سياسي وفساد واسع النطاق. واستفادت الأرجنتين، وهي دولة مصدرة رئيسية لفول الصويا، وبضائع أخرى، مثل عدد قليل آخر من البلدان الأخرى، من استيراد الصين للمواد الخام والسلع الأساسية في السنوات القليلة الماضية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا