• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عقوبات رادعة بحق المدانين

لصوص يحتالون على الضحايا.. والشرطة في المرصاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أكتوبر 2016

محمود خليل (دبي)

تتعدد الأساليب الإجرامية التي يسلكها الجناة لارتكاب سرقاتهم، بعضهم ينتحل صفة رجال الأمن، واستيقاف عمال أثناء سيرهم، وتقييدهم لشل حركتهم وتهديدهم وسرقة ما في حوزتهم من مبالغ مالية وهواتف، والبعض الآخر، يفتعل مشاجرة مع الضحية وسرقة أمواله بخفة يد، إضافة إلى رصد المجني عليه، قبل تنفيذ الجريمة.

وأظهرت حيثيات الأحكام التي أصدرتها محكمة الجنايات في دبي، في الآونة الأخيرة، واطلعت عليها «الاتحاد»، أن أكثر أنواع السرقات شيوعاً سرقة المساكن أو المحال التجارية، وذلك عن طريق كسر الباب أو الشراعة أو النوافذ بعد الوصول إليها عن طريق التسلق، أو من خلال المغافلة، وكذلك سرقة السيارات بعد تكسير أقفالها وسرقة ما في داخلها من مبالغ مالية وأجهزة مختلفة.

وفصلت محكمتا الجنايات والاستئناف في دبي، مؤخراً في قضية شاب خليجي، 34 عاما، دأب على استهداف الآسيويين واستيقافهم في مكان خال من المارة في منطقة القوز، وسرقتهم منتحلاً صفة رجل تحريات، حيث يطلب منهم الاطلاع على هوياتهم قبل أن يقيدهم بقيود حديدية، ويستولي على ما في حوزتهم من أموال.

وطبقا لبيانات القضية فإن الشرطة ألقت القبض على الخليجي بعد ورود بلاغ من عامل آسيوي عن تعرضه لذات الأسلوب الإجرامي وعاقبته محكمتا الجنايات والاستئناف بالحبس مدة عام.

وفي قضية أخرى، بات على مزارع ونجار ومندوب وبراد من الجنسية الباكستانية قضاء 3 سنوات من عمرهم خلف القضبان، قبل أن يتم إبعادهم عن الدولة وفقدان وظائفهم تطبيقا للحكم الذي كانت محكمة الجنايات أصدرته بحقهم وأيدته في وقت لاحق محكمة الاستئناف بعد أن أدينوا بسرقة 20 درهما وهاتفين متحركين من مدير إيراني كان يتجول ليلا ووجدوا ضالتهم فيه لتنفيذ ما اتفقوا عليه على سرقة المارة ليلا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض