• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بلجيكا تهزم السويد بثنائية استعداداً لكأس العالم

«الديوك» تسقط في فخ التعادل أمام باراجواي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

تعادلت فرنسا 1-1 مع باراجواي أمس الأول في مباراة ودية استعدادا لكأس العالم لكرة القدم في البرازيل وسط شكوك حول لياقة الجناح فرانك ريبري. وسدد المهاجم أنطوان جريزمان الكرة بشكل متقن من داخل منطقة الجزاء ليمنح فرنسا المقدمة قبل ثماني دقائق على النهاية بعدما سيطرت بطلة العالم السابقة على مجريات اللعب.

لكن فيكتور كاسيريس أدرك التعادل لباراجواي في الدقيقة 89 بضربة رأس بعد ركلة حرة. وظهرت فرنسا بشكل جيد لكنها افتقدت اللمسة الأخيرة فيما أجرى المدرب ديدييه ديشان عدة تغييرات لاختبار تشكيلته المكونة من 23 لاعبا.

وقال ديشان: «لا يمكننا الفوز 4- صفر في جميع المباريات، نجحنا في هز شباك المنافس لكن تراجعنا إلى الوراء كثيراً». وأضاف: «كنا نعلم بمواجهة فريق دفاعي، كانت هناك بعض الأمور الجيدة، لم نقدم أفضل ما عندنا لكن لا يزال أمامنا بعض الوقت». وتظل لياقة ريبري مصدرا للقلق في منتخب فرنسا مع معاناة جناح بايرن ميونيخ الألماني من آلام في أسفل الظهر. وقال ديشان: «سنبذل أقصى جهودنا حتى يتمكن من اللعب معنا يوم الأحد القادم». ولعب جريزمان في مكان ريبري بمركز الجناح الأيسر أمام باراجواي وفي المباراة الماضية أمام النرويج وجاء تألقه ليمنح فرنسا سببا للتفاؤل. وستخوض فرنسا مباراة ودية في ليل الأسبوع القادم أمام جاميكا وستبدأ مشوارها في كأس العالم بمواجهة هندوراس ضمن المجموعة الخامسة التي تضم أيضا الاكوادور وسويسرا.

وبعد الفوز 4- صفر على النرويج الأسبوع الماضي وجدت فرنسا صعوبة أكبر في مواجهة باراجواي. وقبل أن تفتتح التسجيل جاءت أفضل فرصة لفرنسا في الدقيقة 59 عندما سدد المهاجم اوليفييه جيرو ضربة رأس، لكن الحارس أنطوني سيلفا أبعد الكرة ببراعة. وشارك جيرو مهاجم أرسنال الإنجليزي منذ البداية مع غياب كريم بنزيمة الذي حصل على راحة مع رفائيل فاران زميله في ريال مدريد الاسباني بعد فوزهما مع ناديهما بدوري ابطال اوروبا الأسبوع الماضي.

وبجهد فردي رائع من إيدن هازارد أعقب هدف التقدم لزميله روميلو لوكاكو نجحت بلجيكا في تحقيق فوز سهل 2- صفر أمس الأول على السويد في مباراتها الودية قبل الأخيرة استعدادا لكأس العالم لكرة القدم. ورغم أن بلجيكا تتدرب مرتين يومياً إلا أن لاعبيها لم تظهر عليهم أي أعراض للإجهاد، حيث سيطرت على المباراة مبكراً. وكاد كيفن دي بروين أن يضع بلجيكا في المقدمة في الدقيقة 15 لكن تسديدته اصطدمت بالقائم.

واستطاع لوكاكو «الذي سجل 15 هدفا لإيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم»، أن يتقدم لبلجيكا في الدقيقة 34 بعد تسديدة بالقدم اليسرى في مرمى الحارس أندرياس إيساكسون، بعد أن فقد كيم كالشتروم الكرة في نصف ملعب فريقه. وفشلت السويد «التي ستقضي هذا الصيف بعيدا عن كأس العالم بعد خسارتها أمام البرتغال في جولة فاصلة»، في صنع فرص خطيرة على مرمى بلجيكا في ظل غياب المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش المصاب في الظهر.

وسدد أولا تويفونن كرة رأسية بعيدا عن المرمى قبل نهاية الشوط الأول فيما سدد جيمي دورماز كرة من مدى بعيد فوق العارضة في الشوط الثاني لكن في الحقيقة هذه الفرص لم تقلق كثيرا الحارس تيبو كورتوا. ولجأت بلجيكا للدفاع في الشوط الثاني قبل أن ينجح هازارد في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 78.

وانطلق لاعب تشيلسي من الناحية اليسرى وتبادل الكرة مع دي بروين قبل أن يسدد الكرة في المرمى. وكاد دي بروين أن يحرز الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع لكن تسديدته التي جاءت بعد هجمة مرتدة لمست القائم قبل أن تستقر خارج الملعب.

وستلعب بلجيكا مباراتها الودية الأخيرة مع تونس في السابع من يونيو حزيران وبعدها ستواجه الجزائر يوم 17 من الشهر ذاته في المجموعة الثامنة في بيلو هوريزونتي. (نيس- رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا