• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الكاميرون تفرض التعادل على ألمانيا وأميركا ترفع سقف التوقعات المونديالية

لوف: التجربة كشفت حجم العمل الذي ينتظرنا قبل المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

حولت ألمانيا المرشحة للفوز بكأس العالم لكرة القدم تأخرها بهدف لتتعادل 2-2 مع الكاميرون في لقاء ودي أمس الأول للنهائيات التي ستنطلق الشهر الجاري في البرازيل. وبدت ألمانيا التي ستلعب وديا مع أرمينيا في السادس من الشهر الجاري بعيدة عن مستواها، حيث تتطلع لإنهاء 18 عاماً من الغياب عن الألقاب وغاب عدة لاعبين أساسيين من بينهم القائد فيليب لام والحارس الأساسي مانويل نوير.

وأكد المدرب يواكيم أن المباراة أوضحت حجم العمل الذي لا تزال ألمانيا بحاجة إليه قبل كأس العالم. وقال لوف للصحفيين: «هذا منافس جيد واختبار صعب أمام لاعبين أقوياء من الناحية البدنية». وأضاف: «يمكن للمرء أن يرى افتقارنا لبعض النشاط، لكن هذا طبيعي بعد معسكر تدريبي لمدة عشرة أيام، لكن شاهدنا أنه لا تزال هناك بعض الأمور التي تحتاج لعمل وهذا واضح». وتابع: «لم تكن تمريراتنا جيدة وهذا أوقعنا في مأزق باستمرار، أتيحت لنا بعض الفرص لكن افتقدنا اللمسة النهائية، نحتاج لإيجاد هذه الفاعلية التي افتقدناها لبعض الوقت، حاليا نحتاج لكثير من الفرص كي نتمكن من التسجيل». وستلعب ألمانيا في المجموعة السابعة مع البرتغال وغانا والولايات المتحدة.

وشعر الألماني فولكر فينكه، مدرب الكاميرون بالرضا تجاه أداء فريقه وأكد أن ثمانية أو تسعة لاعبين من مباراة أمس الأول سيشاركون منذ البداية في اللقاء الافتتاحي بدور المجموعات أمام المكسيك. وقال فينكه: «لا تزال هناك بعض الأمور التي تحتاج لتحسن، لكن النتيجة كانت جيدة للغاية من أجل ثقتنا». كما أشار فينكه إلى أنه سعيد بمشاهدة صمويل إيتو وهو يؤدي بشكل جيد رغم إصابة في الركبة. وقال فينكه مشيراً لإيتو الذي افتتح التسجيل للفريق: «أنا سعيد لأن إيتو تمكن من اللعب بأقصى ما يمكنه الليلة». وأضاف: «سننتظر مشاهدة رد فعل ركبته بعد مباراة اليوم (أمس الأول)».

وكادت ألمانيا أن تبدأ المباراة بطريقة مثالية عندما استلم مسعود أوزيل الخالي من الرقابة الكرة أمام المرمى، لكنه سددها خارج المرمى بعد ثوان من البداية. وسدد لاعب الوسط ماريو جوتسه والذي لعب كمهاجم وحيد كرة قوية تصدى لها الحارس شارل إيتانجي لتصطدم بالقائم.

وانتظرت الكاميرون التي واجهت مشكلة في احتواء سرعة منافستها على جانبي الملعب نحو 20 دقيقة من أجل أن يسدد إيتو كرة تجاه المرمى.

وبعد سلسلة من الالتحامات القوية استطاعت الكاميرون التي تلعب في المجموعة الأولى بجانب البرازيل وكرواتيا والمكسيك أن تمسك بزمام المبادرة. وتصدى الحارس رومان فايدنفيلر لفرصة من وضع انفراد لبنيامين موكانجو بعد تمريرة من إيتو في الدقيقة 39 ثم أبعد تسديدة قوية لجويل ماتيب من مدى قريب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا