• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

توفي عن 81 عاماً بعد مسيرة حافلة بعشرات الأعمال المتميزة

وداعاً حسن مصطفى..«ناظر» مدرسة المشاغبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

غيب الموت صباح أمس الثلاثاء، الفنان حسن مصطفى عن 81 عاماً بعد صراع مع المرض، حيث دخل العناية المركزة في أحد المستشفيات الخاصة قبل نحو أسبوعين عقب إصابته بأزمة صحية حادة، ترددت على إثرها شائعة وفاته، وهو ما نفته وقتها زوجته الفنانة ميمي جمال.

ويعد الراحل من كبار الفنانين الذين امتلكوا مهارات فنية خاصة، كما امتلك حضوراً كبيراً وهو ما أثمر عن مشاركته في عشرات الأعمال الفنية المتميزة سواء على صعيد المسرح أو السينما أو التلفزيون، وعاصر نجوم الكوميديا من أمثال اسماعيل ياسين وعبدالمنعم مدبولي وفؤاد المهندس، وتعاون مع الجيل الثاني وكان بمثابة المدرسة لهم ومنهم عادل امام وأحمد زكي وسعيد صالح ويونس شلبي وسهير البابلي، حيث جسد شخصية الناظر والأب في المسرحيتين الشهيرتين «مدرسة المشاغبين» و«العيال كبرت»

كوميدي بالمصادفة

واللافت أنه لم يختر الكوميديا طريقاً له، ولكنه أختير لها بعدما لاحظ زميليه في المعهد حسن يوسف وكرم مطاوع امتلاكه حساً كوميدياً عالياً فنصحاه بالاتجاه الى اللون الكوميدي فذهب الى اسماعيل ياسين للعمل في مسرحه أثناء دراسته الأكاديمية الى ان التحق بفرق التلفزيون، ثم فرقة «الفنانين المتحدين» التي قدم من خلالها عدداً كبيراً من المسرحيات.

حبه للمسرح ورغم تعاونه من عشرات المخرجين إلا أنه كان يؤكد أنه يحب التعامل في المسرح مع عبدالمنعم مدبولي كمخرج، وكان في السينما يستريح في العمل مع فطين عبدالوهاب، وفي التليفزيون يحيى العلمي الذي قدم معه مسلسلات «رأفت الهجان» أمام محمود عبدالعزيز ويسرا، و«نصف ربيع الآخر» أمام يحيى الفخراني والهام شاهين، و«بنات أفكاري» أمام محمود مرسي والهام شاهين، و«دموع صاحبة الجلالة» وغيرها، ونادر جلال الذي تعاون معه في «عباس الأبيض في اليوم الاسود» أمام يحيى الفخراني، ومحمد فاضل «صيام صيام» أمام يحيى الفخراني، و«ليلة القبض على فاطمة» أمام فردوس عبدالحميد وفاروق الفيشاوي، و«الشارع الجديد» أمام عبدالمنعم مدبولي، و«ما زال النيل يجري» و«انا وانت وبابا في المشمش» أمام فردوس عبدالحميد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا