• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تراجع المؤشرات الفنية لا يثير المخاوف وتوقع ارتدادات جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

لا تثير موجة التراجع القوية لمؤشرات الأسهم المحلية التي سجلتها الأسبوع الماضي، مخاوف من كسر مستويات دعم يتوقع أن تقترب منها خلال تداولات الأسبوع الحالي، قبل أن ترتد صعوداً مع بدء الشركات في الإعلان عن نتائج الربع الثالث، بحسب التحليل الفني.

وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين- بريطانيا، إن أداء الأسواق اتسم بالضعف، مع أحجام وقيم تداولات لا تزال متدنية، مما دفعها للتراجع صوب مستويات دعم جديدة، قد يتواصل خلال تداولات الأسبوع الحالي.

بيد أنه أضاف: «تواصل تراجع المؤشرات صوب مستويات دعم جديدة لا يشكل حتى الآن خطراً جسيماً على خرائط اتجاهها للمدى المتوسط أو الطويل، إذ يتوقع تحولات صعوديه جديدة على المدى المتوسط  أو الطويل، بعد استهداف مستويات الدعم القريبة، بهدف وضع سعر أدنى مقبول لتداولات الربع الأخير من العام».

وأغلق سوق أبوظبي نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 4389 نقطة، وتوقع العشري استمرار تراجع السوق صوب مستويات دعم جديدة على المدى القصير أو المتوسط، وسط غياب مستويات دعم ذات قيمة قبل مستوى الدعم الأول عند 4174 نقطة، دون ضرورة إدراكه تحديداً.

وأضاف أن المؤشر يتداول في اتجاه هبوطي، ولن يتجاوز المخاطر سوى بتجاوز ناجح لمستوى المقاومة الرئيسي عند 4523 نقطة، لذا ينصح بعدم التسرع في إبرام صفقات مضاربية غير محسوبة المخاطر في التوقيت الحالي.

وأغلق سوق دبي المالي نهاية الأسبوع عند مستوى 3354 نقطة. وقال العشري إن السوق اقترب من مناطق الدعم، وإن كان لا يوجد دعم مقبول على خرائط اتجاه المؤشر للمدى المتوسط قبل مستوى الدعم الأول عند 3278 نقطة، امتداداً إلى مستوى الدعم الرئيس عند 3195 نقطة.

وأضاف أن تراجع المؤشر  لم يصل إلى مستويات عالية المخاطر مقارنة بمؤشرات خليجية أخرى، إذ لا يزال لديه القدرة على التوجه صعوداً من جديد استهدافاً لمستويات مقاومة جديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا