• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«كلاسيكو» دور الـ 16 الآسيوي الليلة

الأهلي والعين.. الخطوة الأولى إلى «الثمانية الكبار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

معتصم عبدالله(دبي) بعد نحو عام على أول مواجهة إماراتية &ndash إماراتية في دور الـ16 لدوري أبطال آسيا، والتي جمعت العين والجزيرة وانتهت بتفوق الأول 4- 2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في الموسم الماضي للبطولة القارية، يتجدد الموعد في الساعة الثامنة إلا الربع مساء اليوم، حينما يلتقي الأهلي وصيف المجموعة الرابعة ضيفه العين متصدر المجموعة الثانية في ذهاب ربع نهائي البطولة القارية على ستاد راشد بالنادي الأهلي في دبي، على أن يحتضن ملعب هزاع بن زايد في العين الأربعاء المقبل مواجهة الإياب الحاسمة، وتحديد من يتأهل لدور الثمانية ليكمل المسيرة نحو اللقب. «كلاسيكو» الإمارات، يقام في ظل مبادرة «الاتحاد» التي تحمل شعار «الفائز إماراتي»، ويتصدر المشهد في مباريات الدور الإقصائي للبطولة القارية، والذي انطلق أمس بإقامة اربع مباريات من بينها الديربي القطري الذي جمع السد ولخويا، ولقاء تشونبوك موتورز الكوري الجنوبي وبكين جوان الصيني، وسوون سامسونج الكوري أمام ضيفه كاشيما ريسول الياباني، وبيروزي الإيراني أمام الهلال السعودي، في حين يلعب اليوم أيضاً إلى جانب الأهلي والعين، نفط طهران والأهلي السعودي، وسيونجنام (كوريا الجنوبية) مع جوانزو إيفرجراند (الصين)، وسيؤول (كوريا الجنوبية) مع جامبا أوساكا (اليابان). مشوار التأهل ونجح «الفرسان» في حجز مقعده للمرة الأولى في الدور الثاني للبطولة خلال مشاركته الخامسة بعد أعوام 2005، 2009، 2010، 2014، عبر بوابة المركز الثاني في ترتيب المجموعة الرابعة بعد أن حصد 8 نقاط خلال مبارياته الست التي خاضها في البطولة، بالفوز في مباراتين الأول على ناساف الأوزبكي خارج قواعده 1- 0، والثاني أمام ضيفه تراكتور تبيرز الايراني 3- 2 في الجولة الأخيرة، مقابل التعادل في مباراتين الأولى أمام الأهلي السعودي 3-3 ضمن الجولة الأولى، والثانية مع ناساف الأوزبكي في دبي بدون أهداف، والخسارة في مباراتين أمام تراكتور تبريز في ايران 0- 1، والأهلي السعودي 1-2 في جدة. في المقابل، جاء تأهل العين حامل لقب 2003 والذي يُعد الخامس في البطولة بشكلها الجديد والثاني على التوالي بتصدره ترتيب المجموعة الثانية برصيد 12 نقطة بعد أن حافظ الفريق على سجله خالياً من الخسارة في المباريات الست، والتي استهلها بتعادلين على التوالي أمام الشباب السعودي بدون أهداف، ومضيفه نفط طهران 1-1، ليعود ويحقق فوزه الأول على حساب مضيفه بختاكور الأوزبكي 1- 0، ومن ثم التعادل 1-1 أمام ذات الفريق في العين، والتفوق على الشباب السعودي في الرياض 1-0، والفوز العريض على ضيفه نفط طهران 3- 0 في الجولة الأخيرة لدور المجموعات. كلاكيت للمرة الرابعة ستكون مواجهة الأهلي والعين الليلة في ذهاب دور الستة عشر الرابعة خلال الموسم الحالي والذي استهله الفريقان بالتعادل 1-1 في مباراة الدور الأول لدوري الخليج العربي، قبل أن يعود الأهلي ويكسب مباراة السوبر والتي أقيمت في مارس الماضي 1- 0، في حين عاد العين ليظفر بنقاط مباراة الدور الثاني بالفوز بالنتيجة ذاتها والتي مهدت «للزعيم» التتويج بلقب الدوري للمرة الـ12 في تاريخه، وبدا من اللافت أن المباريات الثلاث شهدت جميعها حالات طرد، الأولى لمهاجم الأهلي السابق مونوز بالإنذار الثاني في مباراة الدور الأول للدوري، والثانية للاعب وسط العين محمد عبدالرحمن في السوبر، والثالثة لمدافع الأهلي سالمين خميس. وتتساوى كفة الغيابات بداعي الإيقاف في مباراة الليلة، حيث يفقد «الفرسان» جهود الثنائي ماجد حسن المطرود بالبطاقة الحمراء في مباراة الأهلي السعودي في الجولة الخامسة لدور المجموعات، بجانب ماجد ناصر الموقوف بقرار من لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي، في المقابل يفتقد العين جهود لاعبه المخضرم هلال سعيد بعد حصوله على إنذارين، إضافة إلى السلوفاكي ستوتش الذي يستكمل عقوبة الإيقاف الأخيرة والتي امتدت لنحو أربعة مباريات في مواجهة اليوم. وبعيداً عن الغيابات، تبرز في صفوف الفريقين الفائزين في آخر مبارياتهما المحلية في دور الستة عشر لكأس رئيس الدولة بتفوق الأهلي على اتحاد كلباء 2-1، واكتساح العين لضيفه دبا الفجيرة بخماسية نظيفة العديد من الأوراق الرابحة حيث يعول «الفرسان» على جهود التشيلي خمينيز بجانب المتألق أحمد خليل والبرازيلي ريبيرو والمغربي أسامة السعيدي، في حين يبرز في صفوف الزعيم هداف الفريق والنسخة الماضية للبطولة الغاني أسامواه جيان بجانب عمر عبدالرحمن وكيمبو ايكوكو. وكان الثنائي عمر عبدالرحمن لاعب وسط العين والبرازيلي إيفرتون ريبيرو صانع ألعاب الأهلي تقاسما نجومية مباراتي فريقيهما في الجولة الأخيرة لدور المجموعات، حيث اختار الاتحاد الآسيوي عموري نجماً لمباراة نفط طهران والتي افتتح فيها التسجيل للزعيم في الدقيقة 63، قبل أن يعود ويصنع الهدف الثاني الذي حمل توقيع الغاني أسامواه جيان، بدوره أسهم ريبيرو بجانب المتألق أحمد خليل في قيادة الفرسان إلى دور الستة عشر للمرة الأولى بالفوز على حساب تراكتور تبريز الإيراني 3-2 حيث سجل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 58 قبل أن يعود ويسهم في صناعة الهدف الثاني بتمريرة عرضية ترجمها خليل بنجاح داخل الشباك الإيرانية. تحدٍ خاص وتنطوي مباراة الليلة على العديد من التحديات أمام الفريقين، كونها تقرب الفائز للعبور نحو الدور ربع النهائي، وكان «الفرسان» نجح بفوزه في الجولة الأخيرة لدور المجموعات على ضيفه تبريز الإيراني 3- 2 في كسر مسلسل التعادلات المستمرة على ملعبه حيث كان التفوق على فريق مس كرمان الايراني 2- 1 في نسخة العام 2010 هو الأخير للأهلي مقابل تعادله في 5 مباريات أخرى بما فيها مواجهات النسخة الحالية، قبل فوزه على تبريز الإيراني. ويتعين على خط هجوم الأهلي، الذي سجل 8 أهداف في الدور الأول بذل جهود مضاعفة من أجل زيارة شباك ضيفه، الذي نال لقب أفضل خط دفاع في الدور ذاته، وحافظ العين بجانب الأهلي السعودي على سجليهما خالياً من الخسارة في المباريات الست في دور المجموعات من أصل 32 نادياً، ومنح خط دفاع «الزعيم» فريقه الأفضلية في دور المجموعات بعد أن استقبلت شباك الفريق هدفين فقط الأول أمام نفط طهران في مباراة الذهاب والتي انتهت بالتعادل 1-1، والثاني أمام بختاكور الأوزبكي في الجولة الرابعة والتي انتهت بالتعادل بذات النتيجة كأقوى خط دفاع في البطولة. بطاقة المباراة الملعب: ستاد راشد التوقيت: 19:45 ذهاب دور الـ16 الكوري هيونج يقود طاقم التحكيم الكوري هيونج يقود طاقم التحكيم دبي (الاتحاد) يقود الكوري الجنوبي كو هيونج جين طاقم حكام مباراة الاهلي والعين اليوم بمعاونة مواطنيه كيم يونج هي «المساعد الأول»، وبارك صن جين «المساعد الثاني»، وكيم هي جو «الحكم الرابع»، بجانب الصيني تي إكستينج مراقب المباراة، وجاسم محمد مراقباً للحكام. مشوار الفريقين في البطولة الحالية الإحصائية انتصارات متتالية مباريات متتالية دون خسارة مباريات متتالية دون فوز مباريات حافظ فيها الفريق على نظافة شباكه متوسط السجل التهديفي متوسط استقبال الأهداف مباريات فشل خلالها في التسجيل أكبر نتيجة فوز في المسابقة أكبر نتيجة خسارة أهداف من ركلات الجزاء ركلات جزاء مهدرة أهداف عكسية تحويل التأخر إلى فوز هداف الفريق صانع الألعاب هيمنة كورية دبي (الاتحاد) المعروف أن أندية كوريا الجنوبية هيمنت على معظم مقاعد دور الـ16 للبطولة بوجود أربعة أندية ممثلة في: جينبوك هيونداي موتورز، سوون سامسونج، سيونجنام وسيؤول، فيما توزعت الأندية الـ12 المتبقية بواقع ناديين للإمارات، السعودية، قطر، إيران، الصين، واليابان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا