• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

السيولة الأجنبية تستهدف شركات المؤشر

2,7 مليار درهم مكاسب الأسهم في أولى جلسات «مورجان ستانلي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

حصدت الأسهم المحلية في أولى جلسات تداولها في مؤشر مورجان ستانلي للأسواق العالمية الناشئة أمس، مكاسب بقيمة 2,7 مليار درهم، بعد مكاسب قياسية في جلسة الخميس الماضي بقيمة 48 مليار درهم، التي احتسبت على أساسها بدء دخول أسواق الإمارات للمؤشر الدولي.

وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,33%، محصلة انخفاض مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0,47%، بعدما واصل عملية جني الأرباح لجلسة ثانية بعد ارتفاع بنسبة 5,5% نهاية الأسبوع، فيما نجح سوق دبي المالي في الارتداد بقوة بارتفاع اقتربت نسبته من 2%، وبات على بعد 49 نقطة من نقطة المقاومة الأهم في المرحلة الحالية 5200، التي ستدفع السوق في حال نجح في اجتيازها إلى العودة مجدداً إلى أعلى مستوى وصله قبل موجة التصحيح الأخيرة عند 5400 نقطة، وفقاً للتحليل الفني.

واستقطبت الأسهم التي انضمت إلى مؤشر مورجان ستانلي خصوصاً الأسهم العقارية طلبات شراء مكثفة دفعت أسعارها إلى مستويات سعرية جديدة، فيما سجلت أسهم أخرى من خارج المؤشر ارتفاعات أعلى، كما في أسهم «الاتحاد العقارية»، و«دبي للاستثمار»، و«الخزنة للتأمين»، والجرافات البحرية، في مؤشر على تنقل المستثمرين بين مجموعة من الأسهم، بحسب محليين ماليين ومديري شركات وساطة.

وقال هؤلاء، إن السيولة الأجنبية لا تزال تستهدف الأسهم المنضمة إلى مؤشر مورجان ستانلي، التي تستحوذ على الحصة الأكبر من التداولات، بيد أنهم توقعوا عمليات جني أرباح بدأت مع عمليات تسييل جزئية للمستثمرين الأجانب غير العرب، تأتي بعد عمليات دخول استبقت التفعيل الرسمي للإدراج في المؤشر.

وذكر أيمن الخطيب مدير شركة دار التمويل للأوراق المالية، أن الاتجاه الذي تسير فيها الأسواق منذ منتصف الأسبوع الماضي يعزز الثقة التي تعود تدريجياً بعد موجة التصحيح القاسية قبل أسبوعين التي أفادت الأسواق كثيراً في استقطاب سيولة جديدة تقف وراء موجة الصعود الحالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا