• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سجل حضوره في سباق الـ100 ميل عبر «السويدي»

«أبوظبي» يبحر في كومو بحثاً عن لقب «الأوف شور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يستعد فريق أبوظبي لدخول صراع جديد في سباق المئة ميل لزوارق «الأوف شور» الذي ينطلق اليوم وغداً في مدينة كومو الإيطالية، بمشاركة ما يقارب 100 زورق للعديد من الفئات التي تندرج تحت هذه البطولة العريقة، وأكثر من 30 جنسية من مختلف أنحاء العالم. ويدخل الفريق السباق عبر المتسابق أحمد السويدي الذي يتطلع إلى الفوز بلقب فئة 200 إكس إس مجدداً، خاصة أنه حامل اللقب في الموسم الماضي، بعد أن حصد أرقاماً قياسية في السباقات الثلاثة التي أقيمت في 2015 على مدار يومين كاملين. وتأتي مشاركة فريق أبوظبي لتكون الأولى من خلال هذه المنافسة التي ينظر من خلالها الفريق لتسجيل حضوره القوي في مختلف البطولات العالمية والسباقات الخاصة بالزوارق السريعة في فئاتها المختلفة. ويشارك إلى جانب السويدي المتسابق الإيطالي سارافينو بارليزي كملاح في الزورق نفسه.

وتعد هذه البطولة من أقدم البطولات على مستوى أوروبا، إذ يعود تاريخ المسابقة إلى أكثر من 80 عاماً، وقد مرت من خلاله العديد من الفئات المختلفة، والعديد من الأبطال الذين مروا بهذه المرحلة من خلال مشاركاتهم المختلفة.

من جهته، ركز سالم الرميثي مساعد مدير نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، على أهمية أن يكون للنادي حضور مكثف في أغلب وأشهر البطولات والأنشطة البحرية الدولية العالمية، من خلال المشاركة باسم الإمارات وأبوظبي في كل هذه البطولات، وقال: نشكر حكومتنا الرشيدة التي وفرت كل الدعم للرياضة البحرية من أجل تحقيق الإنجازات باسم الدولة والحضور والمشاركة في أغلب المنافسات العالمية، وأضاف: دعم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، للسويدي خلال المشاركة الحالية يصب في نفس الإطار، وهو تعزيز ونشر اسم الإمارات في كل المنافسات والبطولات.

من جانبه، توجه المتسابق أحمد السويدي بالشكر إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مؤكداً عزمه الكبير على تحقيق لقب سباق المئة ميل، وأن يكتب التفوق للإمارات من خلال هذه المشاركة قائلاً: شاركت مسبقاً في هذه المنافسة وتمكنت من حصد اللقب أكثر من مرة، أنا سعيد لأنني أشارك باسم أبوظبي باعتباري أحد أعضاء الفريق، وسأبذل قصارى جهدي لكي أحقق الفوز رغم أن المنافسة في هذا السباق تضم أكثر من مرحلة، ولكني أمتلك الخبرة الكافية لكي أصل إلى الأرقام المطلوبة .

وكشف البطل الإماراتي عزمه على الاحتفاظ بلقب المئة ميل للموسم الثاني على التوالي، قائلاً: هناك مسؤولية أحملها على هذا الصعيد ، وحققت أرقاماً عالية في آخر مشاركة، وأتطلع لإحراز أرقام أفضل في السباق الحالي.

وعن السباق قال السويدي: أجواء السباق صعبة، إذ إن المسافة الإجمالية تبلغ مئة ميل، ويحتاج إلى نفس طويل وتركيز طيلة مراحل السباق، المهارة في هذه المنافسة لا تعني أن يضغط المتسابق بقوة منذ الانطلاقة الأولى، ولكن أن يستعين بكل خبراته لكي يصمد من البداية وحتى النهاية ويحقق المطلوب من خلال السباق، وأضاف السويدي: أنا قادر على الفوز على الرغم من التحدي الكبير والأسماء الكثيرة المشاركة من خلال الحدث، وعلى الرغم من قوة وشراسة المنافسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا