• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

توقع فوز البرتغال على أوروجواي

سانتوس: لست عرافاً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يونيو 2018

القاهرة (الاتحاد)

يخوض البرتغال بطل أوروبا تحدياً كبيراً، عندما يواجه أوروجواي، في دور ال 16 للمونديال غداً، خاصة أنه أظهر تفوقاً واضحاً، وأنهى مبارياته الثلاث في الدور الأول، بالفوز على مصر والسعودية وروسيا، من دون أن يتلقى مرماه أي هدف، ما يؤكد صلابة دفاعه، فضلاً عن قوة هجومه الذي يضم اثنين من أفضل مهاجمي العالم لويس سواريز وأدينسون كافاني.

ورغم أن فرناندو سانتوس المدير الفني لمنتخب البرتغال يدرك تماماً كل هذه الحقائق عن أوروجواي، إلا إنه خرج على الصحفيين بتصريحات تؤكد ثقته الشديدة في تجاوز هذه الموقعة الصعبة ضد «السيليستي» الأوروجواياني، وحسمها لمصلحة منتخب بلاده.

وقال: أعتقد أنها ستكون مباراة كبيرة، وسيفوز بها منتخب البرتغال في نهاية المطاف، أنا واثق من أنني سأكون هادئاً جداً، ولست عرّافا ً ولا أدعي أنني أتنبأ بالمستقبل، ولكن يتملكني شعور قوي بالفوز بهذه المباراة. ورغم هذا التفاؤل، إلا إن سانتوس إعترف بأن هذا الاختبار سيكون الأكثر صعوبة وتعقيداً بالنسبة لمنتخب بلاده، لأن المنافس لديه فريق رائع ومدرب محنك يقوده منذ 12 سنة، وهم يعرفون جيداً ما ينبغي عليهم عمله داخل المستطيل الأخضر في مباراة مهمة، ولكنهم يواجهون منتخباً برتغالياً كبيراً، وهم يعرفون ذلك.

وأضاف: لن تكون المباراة سهلة على أي من الطرفين، وإن كنت أثق في لاعبي فريقي، وقدرتهم على تحقيق الفوز.

وبشأن الأسماء التي يخشاها في الفريق الأوروجواياني، لم يقتصر سانتوس على ذكر سواريز وكافاني فقط، وإنما اعترف بأن «السيليستي» يملك أوراقاً رابحة كثيرة غير هذين النجمين، فهناك جودين وبينتانكور وفيسينو وكاسيراس وخميمينيز وآخرين، ووأعرف بعضهم جيداً، بحكم أنهم سبق لهم اللعب في البرتغال في بورتو وبنفيكا، مثل كريستيان رودريجيز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا