• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«مواصفات» بحثت مع التجار الاستعدادات للتنفيذ

تطبيق نظام الرقابة على منتجات الإضاءة إلزامياً يوليو المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

بحثت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» مع تجار ومصنعي منتجات الإضاءة الإجراءات والخطوات، التي قامت بها الهيئة للتطبيق الإلزامي لـ«النظام الإماراتي لمنتجات الإضاءة والرقابة عليها».

وقال عبدالله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالإنابة عقب اجتماعه مع التجار، إن الاجتماع جاء في إطار استعدادات الهيئة لتطبيق النظام الجديد إلزامياً، اعتباراً من شهر يوليو المقبل حيث سيمنع استيراد أية منتجات إضاءة غير مطابقة للشروط والمعايير الواردة بالنظام، وسيتم استبعاد أية منتجات غير مطابقة للمواصفات من الأسواق واتخاذ الإجراءات القانونية التي تضمنها النظام بحق المخالفين.

وأكد أن تطبيق النظام الجديد يشكل خطوة‏ ةمهم لخفض استهلاك الطاقة بدولة الإمارات، وبالتالي خفض بصمتها البيئية، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن ينتج عن تطبيق النظام خفضاً في استهلاك الطاقة في الدولة بما يعادل 500 ميجاواط فيما سيساعد النظام في تحقيق خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمعدل 940 مليون طن سنوياً.

وأجاب عبدالله المعيني خلال الاجتماع على جميع الاستفسارات، التي طرحها وفد التجار والمصنعين حول خطوات تطبيق «النظام الإماراتي لمنتجات الإضاءة والرقابة عليها»، واضطلع على آخر استعدادات التجار لتطبيق متطلبات النظام، مؤكداً سعادته أن النظام الجديد سيطبق على جميع منتجات الإضاءة، التي يتم تصنيعها محلياً أو المستوردة من الخارج بهدف منع تداول أي منتجات مخالفة للنظام، والتي لا تستوفي متطلبات السلامة والجودة على حد سواء، والتي من شأنها أن تؤثر سلباً على المستهلك والبيئة.

واستعرض بالتفصيل إجراءات التسجيل والمطابقة والحصول على شهادة المطابقة، مشيراً إلى أنه فيما يتعلق بالتحقق من المطابقة فإن النظام اشترط لحصول المزود على شهادة المطابقة أن يتقيد بالمواصفات القياسية المعتمدة وفقاً للنظام وأن تخضع جميع منتجات الإضاءة، التي يقوم المزود بتصنيعها أو استيرادها للنموذج المحدد في نظام تقويم المطابقة الإماراتي لتلبية متطلبات الصحة والسلامة وتقديم جميع الوثائق والمعلومات التي تثبت مطابقة المنتج لمتطلبات النظام، وتعتبر منتجات الإضاءة الحاصلة على علامة الجودة الإماراتية مطابقة للمتطلبات الواردة في النظام، موضحاً أن النظام يتضمن بالتفصيل جميع الإجراءات المتعلقة بالرقابة ومسح الأسواق والمخالفات والعقوبات.

وأوضح أن «النظام الإماراتي لمنتجات الإضاءة والرقابة عليها» يرتكز على مجموعة من المحاور الرئيسية، تشمل متطلبات سلامة المنتجات ومتطلبات الكفاءة والأداء ومتطلبات بطاقات كفاءة الطاقة ومتطلبات المخاطر الكيميائية، بالإضافة إلى متطلبات نظام التخلص الآمن من المنتجات المستهلكة ومن النفايات الخطرة لهذه المنتجات بما يتفق مع اتفاقية بازل الدولية، وذلك بالتنسيق مع جهات إدارة النفايات في الإمارات، ومع الموردين والجهات الخاصة، مؤكداً أنه تم التنسيق بين هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» والسلطات الجمركية في الدولة لمنع دخول أي منتجات غير مسجلة وفقاً لنظام تقييم المطابقة الإماراتي (إيكاس) على أساس تصنيف الأداء الفعال والكفاءة المطبق على برنامج كفاءة مكيفات الهواء المنزلية بحيث يكون المنتج ذا كفاءة أعلى في حالة حصوله على تصنيف خمس نجوم وتقل الكفاءة كلما قل عدد النجوم.

وأضاف أن جميع الشركات المعنية يمكنها التسجيل إلكترونياً بنظام تقويم المطابقة الإماراتي عن طريق موقع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس الإلكتروني، داعياً الشركات العاملة بهذا القطاع للإسراع باستكمال إجراءات التسجيل وتقديم جميع تقارير الاختبارات والوثائق الفنية الخاصة بالسلامة والأمان والأداء، بالإضافة إلى متطلبات كفاءة الطاقة ونسبة العناصر الكيميائية الضارة في المنتجات، والتي تثبت تطابق المنتجات مع متطلبات النظام الجديد حتى لا تتأثر عمليات الاستيراد لهذه المنتجات. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا