• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

المطالبة بإعفاء «محاربي التايجوك» من الخدمة العسكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يونيو 2018

سيول (أ ف ب)

ابتهج مشجعو كرة القدم الكوريون الجنوبيون، أمس، وطالبوا السلطات المحلية بإعفاء عدد من اللاعبين من الخدمة العسكرية الإلزامية، بعد إقصاء منتخبهم لألمانيا حاملة اللقب بفوزه عليها 2- صفر في كازان، في المرحلة الأخيرة من الدور الأول للمجموعة السادسة من نهائيات كأس العالم التي تستضيفها روسيا. وفي واحدة من كبرى المفاجآت في المونديال الروسي، سجل كل من كيم يونج-جوون وسون هيونج-مين هدفين في الوقت المحتسب بدل ضائع، تسببا بخروج ألمانيا من الدور الأول للمرة الأولى منذ 80 عاماً. واختلف الأمر هذه المرة عما كان عليه بعد مونديال 2014 في البرازيل، عندما استقبل أفراد المنتخب الآسيوي بالاستهجان لعدم تحقيقهم أي فوز. في حين عوّض المنتخب في المسابقة الحالية خسارتيه أمام السويد والمكسيك في الجولتين الاولى والثانية من الدور الأول، بالفوز على ألمانيا، ليتقدم عليها في الترتيب النهائي للمجموعة السادسة بفارق الأهداف. وعنونت صحيفة «دونج - آي» اليومية الكورية الجنوبية «لم نتأهل لدور الـ 16.. لكننا أرسلنا أبطال العالم إلى ديارهم».

وكتبت الصحيفة في صدر صفحتها الأولى: «نحن فخورون بكم»، مضيفاً: «لقد هزت هذه الصدمة كوريا الجنوبية وقلبتها رأساً على عقب». وذكرت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية، أن «محاربي التايجوك» الذين بلغوا الدور نصف النهائي لنهائيات 2002 التي استضافتها بلادهم واليابان، أسقطوا معهم حامل اللقب.

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي في كوريا الجنوبية، إغداق عشرات آلاف لمشجعين رسائل الثناء على أداء المنتخب، وعلق أحدهم قائلاً : «هذا الفوز تسبب بصدمة أكبر من تأهلنا للدور نصف النهائي لمونديال 2002 خسرت كوريا الجنوبية أمام ألمانيا بهدف ميكايل بالاك».

وأضاف آخر: «من يهتم بعدم تأهلنا لدور الـ16؟ لقد أسقطنا ألمانيا، الرقم واحد في العالم». وانضم رئيس الوزراء لي ناك- يون إلى المشجعين، فغرّد عبر حسابه على «تويتر»، «اليوم تغلّب الواقع على خيالنا»، مثمناً أداء اللاعبين. وطالب المشجعون بإعفاء اللاعبين النجوم من الخدمة العسكرية التي تصل مدتها إلى سنتين، ومنهم جناح توتنهام هوتسبر الإنجليزي سون هيونج-مين والحارس تشو هيون-وو. وقال أحد المشجعين: «لقد منحونا الكثير من الأمل، يجب ألا تضيع موهبتهم في الخدمة العسكرية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا