• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«سلطة دبي الملاحية» تناقش تطوّرات تنفيذ استراتيجية القطاع البحري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

استعرضت سلطة مدينة دبي الملاحية آخر التطورات وأحدث ما تم تحقيقه على صعيد تطبيق استراتيجية القطاع البحري في إمارة دبي التي تحظى بأهمية استراتيجية، باعتبارها دعامة أساسية لتعزيز المقوّمات التنافسية للقطاع البحري المحلي عالمياً وإقليمياً.

وبحسب بيان صحفي أمس، ناقشت السلطة البحرية سير العمل في تنفيذ المبادرات النوعية الرامية إلى تطوير الخدمات البحرية، وتحديث اللوائح التنظيمية المتعلقة بالسلامة البحرية، وتهيئة البنى التحتية المحلية بالشكل الأمثل في سبيل خلق قطاع بحري متجدّد وآمن، وقادر على دفع عجلة تحول إمارة دبي إلى مدينة ذكية ومركز بحري عالمي من الطراز الأوّل.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد مؤخراً مع الشركاء الاستراتيجيين، بحضور 70 من ممثلي الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة المعنية بالقطاع البحري المحلي.

وأشادَ الشركاء الاستراتيجيون بالتطورات المتسارعة والإنجازات المتلاحقة على صعيد تطوير وتنظيم وتعزيز القطاع البحري المحلي للوصول بإمارة دبي إلى مصاف أبرز المراكز البحرية الرائدة في العالم.

وثمّن المجتمعون الجهود الحثيثة المبذولة من قبل «سلطة مدينة دبي الملاحية» لوضع أسس تشريعية ولوائح تنظيمية حديثة من شأنها ضمان إيجاد بيئة بحرية متكاملة وآمنة ومستدامة، من شأنها الاستجابة بفعالية لمتغيرات الأسواق ومواكبة الاتجاهات الناشئة، واستقطاب المستثمرين الإقليميين والدوليين.

وأوضح عامر علي المدير التنفيذي لـ «سلطة مدينة دبي الملاحية»، أنّ مؤشرات الأداء الإيجابية لاستراتيجية القطاع البحري في دبي تعكس مدى نجاح كل الشركاء العاملين في القطاع في تسريع وتيرة تحديث البنى الأساسية للقطاع البحري المحلي، وتحقيق التكامل بين جوانب السلامة البحرية والملاحة الآمنة والكفاءة التشغيلية على امتداد السواحل المحلية، لافتاً إلى أهمية التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لإنجاح الاستراتيجية البحرية التي تهدف إلى الوصول بالقطاع البحري المحلي إلى مستوى جديد من النمو والاستدامة، وتفعيل مساهمة القطاع البحري في دفع عجلة نمو القطاعات الاقتصادية الحيوية، وفقاً لتطلعات ورؤية الحكومة الرشيدة.

وتكتسب استراتيجية القطاع البحري في إمارة دبي أهمية استراتيجية، باعتباره الأولى المتمحورة حول إحداث تغيير جذري وإيجابي ضمن القطاع البحري لتعزيز ريادة دبي كمركز عالمي للملاحة والخدمات البحرية، وذلك استناداً إلى مجموعة من المرتكزات والقيم الجوهرية المتعلقة بالقيادة والتميز بخدمة العملاء والإبداع والتعاون والتفوق في الثروة البشرية والحفاظ على البيئة البحرية.

وترتبط بشكل وثيق بـ «خطة دبي الاستراتيجية» التي ترتكز على ترسيخ ثقافة الجودة والتميز ودفع عجلة النمو ضمن القطاعات الاقتصادية الحيوية وبالأخص القطاع البحري وزيادة معدلات النمو الفعلي للناتج المحلي الإجمالي في الإمارة. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا