• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

مطالب بالتغيير الشامل

أحزان «الفضيحة الكبرى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يونيو 2018

برلين، كازان (رويترز، د ب أ)

اكتشف الجيل الذهبي للمنتخب الألماني أن كل الأشياء الجيدة تصل إلى نهايتها، وذلك بعد أن ودع الفريق منافسات بطولة كأس العالم بروسيا من دور المجموعات للمرة الأولى منذ ثمانين عاماً، وبعد أربع سنوات من التتويج بمونديال البرازيل، تعرض كل من مانويل نوير وماتس هوميلس ومسعود أوزيل ورفقائهم إلى الإهانة بعد خسارتهم أمام المنتخب الكوري الجنوبي صفر - 2 أمس الأول ليودعوا البطولة في قاع المجموعة السادسة.

هؤلاء النجوم برفقة جيروم بواتينج وسامي خضيرة، شكلوا جزءا من المنتخب الألماني الذي مزق المنتخب الإنجليزي إلى أجزاء بعدما تغلب عليه 4 - صفر في بطولة أوروبا للشباب تحت 21 عاماً.

المنتخب الإنجليزي، باستثناء جيمس ميلنر وثيو والكوت، لم يحقق الكثير بينما حقق اللاعبون الخمسة الألمان أعظم الإنجازات في العالم.

أربعة منهم ظهروا بجانب توماس موللر، في مونديال 2010 عندما أنهى المنتخب الألماني البطولة في المركز الثالث، ليثبتوا أن «المانشافت» حولوا طريقة لعبهم في عقد من الزمان، بعد أداء مروع في يورو 2000.

ووصل الجيل الذهبي إلى ذروته بعد أربعة أعوام، حيث فاز المنتخب الألماني بكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه بعد الفوز على المنتخب الأرجنتيني 1 - صفر في البرازيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا