• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في إطار جهود المجلس المتواصلة لدعم المدارس الخاصة في مسيرتها نحو التطوير

«أبوظبي للتعليم» يعرف المدارس بالتقييم الذاتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- وجه مجلس أبوظبي للتعليم الدعوة إلى جميع مديري المدارس الخاصة بإمارة أبوظبي لحضور يوم تدريبي للتعريف بآلية التقييم الذاتي للمدارس وكيفية إعداد خطة التطوير المدرسي، وتأتي هذه الخطوة في إطار جهود المجلس المتواصلة لدعم المدارس الخاصة في مسيرتها نحو التطوير.

وقد نظم الورشة التدريبية قطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بالمجلس، وهي جهد مشترك بين إدارة التطوير المدرسي وإدارة التفتيش والرقابة بالقطاع.

وقد تم عقد ورشة التي استهدفت مدارس العين في 7 يناير الجاري، وفيما يخص معلمي أبوظبي والمنطقة الغربية فقد تم عقد الورشة التي تستهدف معلمي المناهج العربية في 14 يناير في حين ستعقد ورشة عمل معلمي المناهج الإنجليزية في 21 ينايرالجاري.

وركزت الجلسات التدريبية على تعريف المشاركين بمسرد المصطلحات التي يشتمل عليها نموذج التقييم الذاتي للمدارس، وكذلك توضيح الفروق بين مختلف مستويات الأدلة المطلوبة، والتأكد من استيعاب القيادات المدرسية للعلاقة بين بين نموذج التقييم الذاتي وخطة التطوير المدرسي. وفي إطار سعي المجلس لنشر أفضل الممارسات بين المدارس فسوف تستعرض الجلسات أيضاً دراسات حالة لثلاث مدارس خاصة نجحت في تحسين درجة التقييم التي حصلت عليه، ومن ثم تبادل الخبرات بشأن اثنين من معايير التقييم، اللذين من شأنهما الارتقاء بمستوى التطوير المدرسي، وهما جودة العملية التعليمية والقيادة والإدارة المدرسية.

ويستهدف نموذج التقييم الذاتي للمدارس مساعدة المدارس الخاصة على مراقبة وتقييم خدمات التعليم والرعاية التي توفرها للطلبة، وذلك من خلال فهم مستوى أداء المدرسة ومن ثم تحديد الخطوات التالية المطلوب تنفيذها لتطوير مجال معين، وهو ما يتيح وضع عدد من الأهداف المحتملة ضمن خطة التطوير المدرسي. وتقوم المدارس بقياس وتقييم مستوى أدائها في ضوء المعايير الثمانية التي يتضمنها برنامج «ارتقاء» بناءً على مجموعة الأدلة والبيانات والأحكام التي تعكس في مجملها مستوى الكفاءة العامة للمدرسة، علماً بأن تلك المعايير تعتبر هي مجالات الأداء ذاتها التي تستخدمها فرق المجلس للتفتيش على المدارس عند إعداد تقارير تقييم أداء المدارس، إذ تساعد تلك المعايير فرق التفتيش والقيادات المدرسية على قياس مدى جودة التعليم مقارنة بالمدارس المحلية وكذلك أفضل الممارسات العالمية. وتعتمد رؤية المجلس على أن المدارس مسئولة عن مراقبة مستوى جودة التعليم الذي توفره للطلبة، وكذلك إيجاد الطرق التي تمكنها من تحسين أدائها من خلال التطوير المدرسي المستمر التي تتضمن التقييم الذاتي لأداء المدرسة بوساطة القيادات المدرسية بصورة مستمرة وتسجيل نتائج التقييم وتحديثه بصورة دورية.

كما تساعد عملية التقييم الذاتي الفعالة في ضوء كل معيار من المعايير الثمانية المدارس على تقييم أدائها بصورة عادلة والوصول لحكم متوازن بناء على الأدلة، علماً بأن هذا التقييم يرتبط ارتباطاً وثيقاً بخطة التطوير المدرسي، وفي المدارس الأكثر كفاءة يتم دمج التقييم الذاتي للأداء وجهود التطوير المدرسي في الممارسات اليومية مع تحديث نتائج التقييم والتطوير بصورة دورية.

تجدر الإشارة إلى أنه بمجرد الانتهاء من الفعاليات التدريبية، سوف تتابع المؤسسات الشريكة المعنية بتطوير المدارس مع كل مدرسة على حدة لاستكمال عملية التطوير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض