• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إضراب الأطباء للمطالبة بتحسين أوضاعهم

حكومة وفاق وطني بالسودان خلال 3 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أكتوبر 2016

الخرطوم (وكالات)

أعلن مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود رسميا امس عن تشكيل حكومة وفاق وطني تنفيذا لمخرجات الحوار الوطني السوداني بعد ثلاثة أشهر.

وقال محمود في مؤتمر صحفي إن «مخرجات الحوار الوطني التي ستجاز في المؤتمر العام للحوار يوم الثلاثاء المقبل سيتم عرضها على البرلمان السوداني لإجراء التعديلات الدستورية والإجراءات التنفيذية التي سيتم تضمينها وثيقة الدستور الدائم المقترح للسودان».

وأضاف أن «الجلسات الختامية للحوار الوطني ستعقد يومي التاسع والعاشر من أكتوبر الجاري بجلسة إجرائية في اليوم الأول بحضور كل القوى المنضوية تحت لواء الحوار الوطني لإجازة التوصيات الختامية فيما تنعقد الجلسة الختامية في اليوم الثاني والتي سيتسلم فيها الرئيس عمر البشير التوصيات وسط حضور دولي كبير.

وأكد مساعد الرئيس السوداني أن حكومة بلاده لن تجري أي حوار أو مفاوضات بعد انقضاء الحوار الوطني الذي استمر التداول فيه عامين بمشاركة أكثر من مائة حزب وحركة مسلحة.

إلى ذلك، نفذ أطباء المستشفيات الحكومية السودانية امس إضرابا عن العمل على المستوى الوطني للمطالبة بتحسين أوضاع المستشفيات، وتحسين رواتبهم، وحمايتهم من قوات الأمن، وفق اللجنة المركزية للأطباء.

وأعلنت اللجنة أن الأطباء في المستشفيات الحكومية يتعاملون فقط مع الحالات الطارئة منذ أن بدأوا إضرابا عن العمل امس .

وقالت اللجنة في بيان «بعد مضي خمس ساعات على بداية الإضراب نلاحظ تنفيذه في كل البلاد بنسبة مائة بالمائة». وشاهد أحد صحافيي فرانس برس في عدد من المستشفيات في العاصمة الخرطوم وفي ولايتي غرب وشمال دارفور وفي الجزيرة وسنار أطباء يضعون بطاقات كتب عليها «طبيب مضرب، فقط للحالات الطارئة».

وحمل بعض الأطباء في مستشفيات بالعاصمة لافتات كتب عليها «إضرابنا من أجل مرضانا: و»نريد أن نعمل في أمان».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا