• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أكد أن المسلسل يكشف حقائق مثيرة

سليمان: استدعيت «روح» عبد الناصر في «صديق العمر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

أوشك الممثل السوري جمال سليمان على الانتهاء من تصوير مشاهده ضمن أحداث مسلسل «صديق العمر»، المقرر عرضه خلال الماراثون الرمضاني المقبل، والذي يتناول قصة حياة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، مع المشير عبد الحكيم عامر. وأكد، أن المسلسل يتناول خطوطاً عريضة في حياة الزعيم الراحل، مع صديق عمره المشير عبد الحكيم عامر، الذي يجسد دوره الممثل باسم سمرة، وأوضح أن تصوير العمل يحدث في إطار من المتعة في الأداء، نظراً لتتابع الأحداث وتأثر الممثلين بما حدث بين الرئيس والمشير بعد نكسة 67.

وأشار سليمان، إلى أن حياة عبد الناصر مليئة بالتفاصيل، ومن الصعب على أي عمل درامي أن يلم بها، نظراً لأنه كان شخصية كاريزمية، ولذلك استدعيت روح عبد الناصر في المسلسل، حتى أقترب من تناقضات شخصيته، من حيث السلبيات والإيجابيات خلال مرحلة حكمه في تاريخ مصر والدول العربية.

وأكد أن المسلسل سوف يكشف عن حقائق مثيرة، ربما تعرض للمرة الأولى على شاشة الدراما المصرية، وأوضح أن فريق العمل كان حريصاً على كشف هذه الحقائق، حتى يقدم جديداً في شخصية الرئيس والمشير، حتى يخرج المسلسل من نطاق دائرة الرتابة والتقليد الفني التي تم تقديمها في السابق حول حياة الرجلين.

وحول وجود خلافات مع ورثة الرئيس والمشير، نفى سليمان وجود أية خلافات، والدليل أن تصوير العمل يسير على قدم وساق، ولو كانت توجد خلافات لتوقف التصوير لحين الفصل في المشاكل، وأكد أن العمل لا يتطرق إلى إدانة الرئيس أو المشير حول نكسة 67، وإنما يكشف تفاصيل جديدة في حياتهما، في إطار درامي مشوق وإنساني. وأوضح سليمان، أنه رفض العديد من الأعمال الدرامية مؤخراً، بسبب مسلسل «صديق العمر»، نظراً لأن المسلسل- على حد وصفه - سيكون علامة فارقة في مشواره التمثيلي داخل مصر والوطن العربي. وأكد أنه يعرف جيداً غضب بعض الممثلين المصريين من إسناد دور عبد الناصر له، لأنه ممثل سوري، وتابع قائلاً: الزعيم عبد الناصر سيظل في قلوب أبناء الوطن العربي، وتجسيد شخصيته ليست حكراً على الممثلين المصريين، لأن الفن بلا هوية أو جنسية.

(وكالة الصحافة العربية)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا