• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الملايين في 3 ولايات أميركية يفرون من طريق إعصار ماثيو

بالفيديو.. دمار هائل و108 قتلى في هايتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أكتوبر 2016

بورت أو برنس، ميامي (وكالات)

وصل إعصار ماثيو إلى جزر البهاما صباح أمس ويتوقع خبراء الطقس أن تشتد حدته مع تحركه بسرعة فائقة نحو الساحل الأميركي الجنوبي الشرقي. بعد أن قتل 108 اشخاص بعد يومين من اجتياحه هايتي افقر دولة في الاميركيتين.

ومنذ مساء أمس الأول ازدحمت الطرق في فلوريدا وجورجيا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا مع استجابة ملايين الأشخاص لتحذيرات دعتهم للابتعاد عن الساحل مع اقتراب الإعصار المصحوب برياح عاتية تقدر سرعتها بنحو 185 كيلومترا في الساعة وبعواصف عارمة وأمطار غزيرة. وهذا الاعصارهو الأقوى في منطقة الكاريبي منذ نحو عشر سنوات.

وحذت ولاية جورجيا أمس حذو فلوريدا وثورث كارولاينا بإصدار أوامر للسكان باخلاء المناطق الساحلية تحسبا لوصول الإعصار المدمر. وقال حاكم الولاية ناثان ديل في بيان انه يأمر بإخلاء ست مقاطعات مطلة على المحيط الأطلسي ويحث أيضا سكان المناطق المنخفضة في الولاية على مغادرتها.

وقال ريك سكوت حاكم ولاية فلوريدا في مؤتمر صحفي في تالاهاسي أمس الأول «على الجميع في ولايتنا الاستعداد الآن لضربة مباشرة.. إذا ضرب ماثيو فلوريدا مباشرة فسيكون ربما حجم الدمار كارثيا. وعليكم الاستعداد لذلك.»

وأعلنت حالة الطوارئ في الولايات الأربع التي تقع في مسار الإعصار وفتحت الملاجئ أبوابها في فلوريدا وجورجيا وساوث كارولاينا بعدما دعا حكامها والرئيس باراك أوباما سكانها لترك منازلهم. وقال أوباما إن فرق الاستجابة للطوارئ الاتحادية تنسق مع المسؤولين في الولايات الأربع وتمدها بمخزون احتياطي. وطلب سكوت من أوباما إعلان حالة الطوارئ استعدادا لوصول الإعصار إلى فلوريدا مما يساعد على إيصال موارد من بينها أغذية ومياه وأغطية مقاومة لتسرب المياه إضافة إلى مضاعفة عدد قوات الحرس الوطني إلى 3000 فرد.وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن المدارس والمطارات في المنطقة أغلقت أمس كما أخليت بعض المستشفيات من المرضى.وصرح وزير داخلية هايتي فرانسوا انيك جوزيف ان ماثيو ادى الى مقتل 108 اشخاص .

وذكر اوستين بيار-لوي النائب عن مقاطعة «روش آ باتو» على الساحل الجنوبي للبلاد أن الاعصار قتل 50 شخصا على الاقل في المقاطعة وحدها.

وقال النائب «كل الساحل الجنوبي لهايتي الممتد من مدينة كاي وحتى تيبورون منكوب». كما دمرت آلاف المنازل.وفي جمهورية الدومنيكان المجاورة تسبب الإعصار في وفاة أربعة أشخاص في وقت سابق. وماثيو أقوى إعصار في منطقة الكاريبي منذ الإعصار فيليكس عام 2007. واجتاح الإعصار ماثيو يومي الثلاثاء والأربعاء كوبا وهايتي محملا برياح سرعتها أكثر من 225 كيلومترا في الساعة وأمطار غزيرة ضربت المدن ودمرت الثروة الحيوانية والمحاصيل الزراعية والمنازل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا