• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

يصاب به 80% من مرضى «العته»

«الزهايمر» خلل في وظائف الدماغ بسبب ضمور الخلايا السليمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

في واحدة من المبادرات الهامة في مجال الصحة التي تطلقها مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان في أبوظبي، لنشر الوعي الصحي وثقافة صحية إيجابية، منها تعزيز مجالات أبحاث فقدان الذاكرة ومرض «الزهايمر» في دولة الإمارات، وتزويد الأطباء بكل ما هو جديد من معلومات ودراسات وأبحاث قيمة تساعدهم في مجال عملهم ضمن قطاع الرعاية الصحية. أقامت المؤسسة ندوة بالشراكة مع هيئة الصحة في أبوظبي، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» ومركز كارولينسكا لأبحاث «الزهايمر»، وقسم الشيخوخة بالسويد، وتسليط الضوء على آخر المستجدات في مجالات التشخيص والوقاية والعلاج من مرض الزهايمر.

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

الندوة تحدث فيها نخبة من الخبراء الدوليين في مجال فقدان الذاكرة ومرض «الزهايمر»، وأبرزهم: الدكتورة ميا كيفبيلتو، الأستاذ في مركز أبحاث مرض الزهايمر بمعهد كارولينسكا ومستشفى كارولينسكا الجامعي بالسويد، والدكتور جاكو توميليهتو، أستاذ في المعهد الوطني للصحة والرعاية بفنلندا، والدكتور آنجل سيدازو، أستاذ مشارك في مركز أبحاث مرض الزهايمر بمعهد كارولينسكا في السويد، والدكتور آندرز ويمو، أستاذ في مركز أبحاث مرض الزهايمر بمعهد كارولينسكا بالسويد، والدكتورة فرانسيسكا مانغيالاشي، أخصائية وباحثة أولى في مركز أبحاث الشيخوخة في معهد كارولينسكا بالسويد، والدكتور بينغت وينبلاد، أستاذ في مركز أبحاث مرض الزهايمر بمعهد كارولينسكا بالسويد.

وشارك في الندوة عدد كبير من أطباء وأخصائيي الأعصاب والأمراض النفسية، وأطباء الرعاية الأولية، وأطباء الأمراض الباطنية، والأطباء المقيمين، وطلاب كليات الطب.

تساؤلات

ما هو مرض الزهايمر؟ وكيف تتكون أية علاقة بين الزهايمر والأمراض الأخرى المرتبطة بتقدم السن؟ وكيف نتوقع المآل الطبي لهذا المرض؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا