• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الدار» تفتتح أكاديميتي غرب ياس والمعمورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أكتوبر 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

افتتحت أكاديميّات الدار رسمياً، أمس، أكاديميتي غرب ياس والمعمورة، واللتين تستوعبان 3600 طالب ما يزيد السعة الاستيعابية لأكاديميات الدار لما يزيد على 9 آلاف طالب وطالبة.

وقال محمد المبارك رئيس مجلس إدارة «أكاديميات الدّار»، إن شركة الدار حريصة على توفير وبناء مدرسة في كل مشروع سكني تنفذه، مع بقية الخدمات الأخري، وأن هناك خططاً لبناء عدة مدارس داخل جزيرة أبوظبي، وجزيرة ياس، ومدينة خليفة، وشاطئ الراحة، وجزيرة الريم، ونحرص في المدارس التي ننشئها على برنامج تعليمي متميز، وخطة لكل معلم.

وأضاف، «أكاديميات الدار تركز على تدريس مادة التربية الإسلامية وغرس القيم والمفاهيم الصحيحة، وتكوين فهم صحيح عن الدين الإسلامي، كما نعتني بتدريس اللغة العربية في عمر مبكر لجميع الطلاب، وكذلك التاريخ الإماراتي، مشيراً إلى أن تاريخ الإمارات يمتد لآلاف السنين.

وقدم المبارك شرحاً لرؤيته لأكاديميات الدار، وكيفية مساهمتها في تحقيق رؤية أبوظبي 2030، بحضور علي عيد المهيري، عضو مجلس إدارة شركة الدار العقارية، وأولياء أمور. وقال: افتتاح أكاديمية غرب ياس وأكاديمية المعمورة خطوة مهمة ومحفزة لمواصلة مسيرة النمو والازدهار التي تعيشها أبوظبي.

وقالت نيلاي أوزرال، المدير التنفيذي لأكاديميات الدار «عند افتتاحنا أكاديمية اللؤلؤة أول مدارسنا، في عام 2007، كانت هذه هي الخطوة الأولى لضم أول 247 تلميذاً بالمرحلة الابتدائية، وكانت رؤيتنا واضحة وهي توفير أعلى معايير التعليم، والآن بعد تسع سنوات شهدنا الكثير من التطور، واستثمرت أكاديميات الدار بصورة كبيرة في كل من أكاديمية غرب ياس وأكاديمية المعمورة، مما جعل المدرستين من بين أفضل المدارس التي توفر أرقى مستويات التعليم والإبداع، كتوفيرها أحدث الأدوات كالتكنولوجيا ثلاثية الأبعاد، والشاشات الخضراء التي تساعد الطلاب في تصور المفاهيم المجردة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض