• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خلال مشاركتها في المنتدى الاقتصادي العالمي

بدور القاسمي: لا نعاني نقصاً في المواهب بل في استثمارها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

الاتحاد الشارقة

الشارقة (الاتحاد)

تناقش الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» تمكين الشباب، خلال مشاركتها في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، المقرر في مركز الملك حسين بن طلال للمؤتمرات في منطقة البحر الميت في الأردن الخميس المقبل.

وإلى جانب اختيارها كأول إماراتية كرئيس مشارك في جلسات المنتدى الاقتصادي العالمي، تشارك الشيخة بدور القاسمي في جلسة حوار تُقام في اليوم الثاني من المنتدى تحت عنوان «حتمية دور الشباب: ما هي التحولات اللازمة لإعداد شباب المنطقة لمستقبل من السلام والازدهار؟»، حيث ستلقي الضوء على الحاجة الحيوية لتشجيع الجيل الشاب، وتمكينهم لأجل لعب دور فعال في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لبلدانهم. كما تشارك كمتحدث في جلسة مغلقة حول «بناء العلاقات بين القادة الشباب العالميين» المقررة في الحادي والعشرين من مايو.

وقالت الشيخة بدور القاسمي: «لا تعاني المنطقة العربية نقصاً في المواهب الشابة، ولكن هناك تحدٍ في الاستفادة من هذه المواهب واستثمارها في مسيرة التنمية، سواءً على المستوى المحلي أو الإقليمي، ومع ارتفاع نسبة الشباب في العالم العربي، التي تتجاوز الـ55% من مجموع السكان، فإن هناك حاجة ضرورية لتمكين هؤلاء الشباب في مجتمعاتهم، من خلال إشراكهم في القضايا الجوهرية، وبث الأمل والتفاؤل في نفوسهم، واستثمار قدراتهم وطاقاتهم في تحقيق السلام والازدهار الحقيقي والدائم في المنطقة».

ويشارك في جلسات المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى جانب الشيخة بدور القاسمي كرئيس مشارك نخبة من الشخصيات العالمية المرموقة، من ضمنها جوردون براون، رئيس مبادرة البنى التحتية الإستراتيجية العالمية في المنتدى الاقتصادي العالمي، وعضو البرلمان البريطاني، ورئيس وزراء بريطانيا الأسبق (2007 - 2010)، إلى جانب رجل الأعمال الكويتي عمر الغانم، الرئيس التنفيذي لشركة الغانم للصناعات، وسوما تشاكرابارتي، رئيس البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير في لندن، وجون رايس، نائب رئيس مجلس إدارة شركة جنرال إلكتريك في هونج كونج.

ويشارك في المنتدى وفد من الشارقة، يمثل مسؤولين من مؤسسات وهيئات حكومية عدة في الإمارة بهدف الاستفادة من الآراء والأفكار التي ستتم مناقشتها، وتبادل الخبرات مع نخبة من الشخصيات المشاركة التي تشمل قادة السياسة والفكر والأعمال والتكنولوجيا حول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا