• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

باستخدام أزياء وتراثيات تعزز الهوية الوطنية

أسماء أحمد تغرس حب الوطن في نفوس الصغار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أكتوبر 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

دخلت أسماء أحمد، عالم التجارة بأفكار بسيطة، فمن أقمشة «الغثرة» و«الشيلة المنقطة» صنعت تعليقات وتذكارات لاقت استحسان المهتمين والسياح، وبالاحتكاك مع السوق والزبائن باتت تصمم أزياء أطفال ومسابح وغيرها من الأدوات المنزلية، وتدريجياً ومع ازدياد خبرتها بعالم التصميم، باتت الحمادي تفكر في مشروع يعزز الهوية الوطنية في نفوس الصغار، ويزرع في قلوبهم حب الوطن، فقررت تصميم أزياء أطفال تحاكي أزياء الجيش، باعتباره أهم رموز الولاء والانتماء، وحمل المشروع اسم «حماة الوطن» و شاركت به في المعرض التسويقي لسيدات ورائدات الأعمال والمبدعات الذي أقيم مؤخراً في أبوظبي.

بداية مبكرة

تقول أحمد، إنها عشقت التصميم والأعمال اليدوية منذ نعومة أظافرها، فكانت تساعد والدتها في ابتكار بعض الأدوات والتراثيات بالتوازي مع دراستها، وبعد التخرج وتحقيق الاستقرار الوظيفي، دخلت الميدان بقوة، وبحصولها على رخصة « مبدعة»، أصبحت تشارك إلى جانب والدتها في المعارض التسويقية، إلى جانب نشاطها على الانستجرام كوسيلة جديدة لتبادل الأفكار مع مريدي وسائل التواصل الاجتماعي الذين باتوا يشكلون شريحة عريضة من المقتنين لإبداعاتها.

وأوضحت، أنها تحب العمل والأشغال اليدوية، و فكرت في مشروع جديد، فاستوحت من والدتها أفكاراً متنوعة خاصة بأعمال يدوية ومشغولات من خامات تراثية كاستعمال الغثرة والشيلة المنقطة والقعال.

قماش خاص

وتذكر أنها صممت هذه المجموعة من الأزياء لتعزيز الهوية الوطنية لدى الأطفال، باستخدام خامة تحاكي في نقوشها تلك الخاصة بأزياء الجيش موضحة أن هذه الملابس التي تناسب البنات والأولاد أصبحت مطلوبة في المدارس والمناسبات الوطنية، بحيث يحب الطفل ارتداءها والافتخار بها، وعن سبب توجهها لتصميم مثل هذه الأزياء، قالت أسماء أنها ترغب في غرس حب الوطن لدى الصغار، موضحة أنها تستعمل وسائل التواصل الاجتماعي للتعريف بما تقوم به من إبداعات.

تدريب وتسويق

وتوضح أنها بدأت العمل بشكل احترافي بعد الحصول على رخصة «مبدعة»، بالانخراط في برنامج تدريبي مكثف، دراسة جدوى المشروع، وأساسيات قيامه، وكيفية تطوير المنتج، وغيرها من التفاصيل التي ساعدتها في النجاح إلى أبعد حد كالمشاركة في المعارض وتسهيل التسويق وتحقيق الانتشار، وأصبحت تعرف كل تفاصيل إنجاح المشاريع في ظرف وجيز على يد اختصاصيين محترفين في هذا المجال، موضحة أن سيدات الإمارات تحظى بدعم لا محدود من طرف الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا